محليات

“التجارة” تحقق في الممارسات الاحتكارية في سوق اللحوم الحية

أعلنت وزارة التجارة والصناعة الكويتية أنه بناء على توجيهات سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء تم عقد اجتماع للجهات المعنية في البلاد للتحقق من أي ممارسات احتكارية في سوق اللحوم الحية والتأكيد على استقرار هذا السوق وثبات الأسعار ومنع أي استغلال من خلال الرفع المصطنع لها.

وقالت الوزارة في بيان صحافي مساء اليوم السبت إنه بناء على توجيهات سموه بخصوص الأخبار المتواترة عن اتفاق مجموعة من مستوردي اللحوم الحية في السوق الكويتي على عدم استيراد الأغنام الحية خلال فترة معينة وبدعوة من وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد ناصر الروضان فقد اجتمع مع الوزير كل من وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير الدولة لشؤون البلدية محمد الجبري ورئيس جهاز حماية المنافسة بندر اللافي ومدير إدارة الصحة الحيوانية في الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية عبدالرحمن الكندري ورئيس مجلس الإدارة لشركة المواشي بدر السبيعي والرئيس التنفيذي لشركة المواشي أسامة بودي والوكيل المساعد لحماية المستهلك عيد الرشيدي والوكيل المساعد لقطاع الشركات والتراخيص الدكتور عبدالله العويصي.
وقدم وزير التجارة طلبا رسميا لجهاز حماية المنافسة لفتح تحقيق في موضوع الاتفاق المذكور والتحقق من أي ممارسات احتكارية تمت وتطبيق كافة العقوبات بحسب القانون.
ووجه الوزير الروضان الجهات المعنية في وزارة (التجارة) بمتابعة الكميات المتوفرة للحوم الحية والمبردة والمجمدة بشكل دوري وتقديم تقرير بذلك له بما يحقق آليات عاجلة لاستخدامها عند الحاجة.
كما وجه الوزير الروضان قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك باستقبال الشكاوى ومنع استغلال بعض ذوي النفوس الضعيفة من التجار للمستهلكين من خلال الرفع المصطنع للاسعار أو الحد من تدفق أو توافر هذه السلع بما يخالف آليات الأسواق والمنافسة الشريفة.
ودعا الوزير الروضان جمهور المستهلكين إلى عدم التردد في تقديم شكوى لوزارة التجارة في حال تلمسوا أي زيادة مصطنعة في الأسعار واعدا بمتابعة تطبيق القوانين للتأكد من استقرار الأسعار في شهر رمضان المبارك.
من جانبه أوضح ممثل قطاع التراخيص والهيئة العامة للزراعة بأن هناك 28 ترخيص شركة لنشاط تجارة مواشي فاعل في السوق اليوم ولا توجد أي قيود على استيراد المواشي.
كما أكدت شركة (المواشي) أن الكميات المتوفرة في السوق من اللحوم الحية والمبردة والمجمدة كافية لتغطية احتياجات المستهلكين خلال شهر رمضان المبارك مشددة على تحقيق استقرار السوق وثبات الأسعار. (النهاية) ت ب

Copy link