عربي وعالمي

تجمع المهنيين السودانيين يدعو لاضراب عام بعد تعثر التوصل لاتفاق حول المجلس السيادي

دعا تجمع المهنيين السودانيين اليوم الثلاثاء الى اضراب سياسي عام بعد فشل التوصل لاتفاق مع المجلس العسكري حول تشكيل المجلس السيادي.
وقال تجمع المهنيين في بيان صحفي ان الجيش لا يزال يصر على قيادة المرحلة الانتقالية وان تكون الاغلبية للعسكريين داخل المجلس السيادي بشكل لا يوفي شرط التغيير ولا يعبر عن الثورة.
ودعا تجمع المهنيين جماهيره للاستعداد لتنفيذ عصيان مدني واضراب سياسي عام.
واعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان اليوم عدم التوصل لاتفاق بشان تشكيل المجلس السيادي وقال بيان صحفي ان جلسة التفاوض لم تصل لتفاهم حول نسب التمثيل ورئاسة المجلس السيادي بين المدنيين والعسكريين.
واكد المجلس العسكري العمل من اجل الوصول لاتفاق عاجل ومرضى يلبي طموحات الشعب السوداني ويحقق أهداف ثورة ديسمبر مشيرة الى مواصلة اللجان الفنية بين الطرفين اعمالها.
واعلن المجلس العسكري وقوى الحرية الثلاثاء انهم بصدد التوقيع خلال 24 ساعة على اتفاق نهائي مع قوى الحرية والتغيير بشأن الفترة الانتقالية بعد التوصل الى اتفاق حول 90 في المئة من القضايا منها كامل صلاحيات مجالس السيادة والوزراء والتشريعي والاتفاق على فترة انتقالية لمدة ثلاث سنوات ومجلس تشريعي من 300 عضو بنسبة 67 في المئة لقوى الحرية والتغيير و33 في المئة للقوى الاخرى.
واوضح المجلس ان ذلك يكون بالتشاور بين مجلس السيادة وقوى الحرية غير ان احداث عنف وقعت عندما حاولت قوات بزي نظامي ازالة متاريس مما ادى لمقتل واصابة العشرات وتعليق التفاوض لمدة 72 ساعة بعد تمدد المتاريس لشوارع اضافية وسط الخرطوم.
يذكر ان الجيش السوداني عزل البشير في 11 ابريل الجاري بعد احتجاجات اندلعت في 19 ديسمبر الماضي وبلغت ذروتها بالاعتصام امام مجمع وزارة الدفاع في السادس من الشهر الجاري. 

الوسوم

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق