عربي وعالمي

الحريري: بيروت تستغيث وما أصابها يدمي القلوب

قال رئيس الحكومة اللبنانية السابق سعد الحريري، الثلاثاء، إن “حجم الخسائر في بيروت أكبر من أن يوصف” بعد الانفجار الذي هز مرفأ العاصمة اللبنانية.

وأكد الحريري “سقوط عشرات القتلى والجرحى جراء انفجار بيروت”، مضيفاً: “بيروت تستغيث وما أصابها يدمي القلوب”.

نجم عن الانفجار الضخم الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت، وقوع أضرار في “بيت الوسط”، مقر إقامة رئيس الوزراء السابق سعد الحريري، الذي خرج بسلام من الموقع.

وزار رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الرئيس سعد الحريري، في بيت الوسط، يرافقه رئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط، وذلك للاطمئنان على الرئيس الحريري بعد الحادث الأمني الذي استهدف مرفأ بيروت مساء اليوم.

وقال حسين الوجه، المستشار الإعلامي لسعد الحريري، في تغريدة على صفحته الرسمية في موقع تويتر، شملت صورة الحريري وهو يتحدث على هاتفه الخاص.
ووثق مقطع فيديو الأضرار المادية التي طالت “بيت الوسط”، مقر إقامة الحريري، فيما ظهر وهو محاط بمجموعة من الرجال، يخرجون جميعا من الموقع وهم “بخير”.

وهز انفجار ضخم، الثلاثاء، العاصمة اللبنانية، وقد وقع تحديدا في مخزن مفرقعات بـمرفأ بيروت، وشوهد من مناطق مختلفة من العاصمة نظرا لضخامته.

وتشير التقارير الأولية إلى إصابة العديد من المواطنين بجروح، ونقلهم إلى المستشفيات.

الوسوم

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق