عربي وعالمي

الرئيس الفرنسي يتحدى المسلمين بشأن الرسوم المسيئة للرسول محمد”ص”

تحدى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، المسلمين بعد حديثه عن الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم.

وقال ماكرون أمس الأربعاء، في حفل تأبين وطني أقيم للمدرس المقتول، إن صامويل باتي، قتل “لأنه كان يجسد الجمهورية”.

وأدعى ماكرون أن “صمويل باتي قتل لأن (الإسلاميين) يريدون الاستحواذ على مستقبلنا ويعرفون أنهم لن يحصلوا على مرادهم بوجود أبطال مطمئني النفس مثله”.

وأضاف ماكرون في الحفل الذي أقيم في جامعة السوربون بحضور عائلة باتي، أن المدرس قتل بيد “جبناء” لأنه كان يجسد القيم العلمانية والديمقراطية في الجمهورية الفرنسية، مشددا على أن بلاده لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتورية”، في إشارة إلى الرسوم المسيئة التي عرضها باتي على تلاميذه قبل أن يذبح.

من جهته قال د.عبيد الوسمي إن تبني الرئيس الفرنسي للرسومات المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم وإعادة عرضها بميادين عامة تمثل اهانة للإسلام و تحدي سافر لمشاعر المسلمين حول العالم.
‏وأضاف الوسمي : يجب على منظمة المؤتمر الاسلامي اتخاذ موقف واضح حيال ذلك وكذلك الدول الاسلامية الذي يفترض ان تدعوا لمقاطعة المنتجات الفرنسية على اقل تقدير.

الوسوم

تعليق واحد

  • مهزومون حضاريا،تخلى عن العدالة،تخلى عن نظم، تخلى عن مبادئ هو من وضعها،تلك ميادين هزيمتهم فيها محسومة للاسلام.
    تخلي عن قواعد اللعبة بين الدول،جن جنونه.
    لن تزيل الكاريكاتير،
    نعدك اننا لن نزيلك من رؤوسنا،
    يعدك اتباع النبي الكريم عليه افضل الصلاة وافضل السلام بازالة المزيد من الرؤوس عن اجسام من تجرأ عليه،وراسك منهم يا من تعديت حدودك.
    تعدك الامة الإسلامية بمزيد من الابطال أمثال الفتى الشيشاني.
    نعلم ان مقصدكم هو اثارة المزيد من أمثال البطل الشيشاني لاظهار وتثبيت تهمة الإرهاب على الإسلام والمسلمين.
    نعلم انه لايهمكم حياة المعلم الفرنسي ولا حتى حياة الف معلم مثله،ولكن مكر مكرتموه .
    ستعود دعواتكم وبالا عليكم وباذن الله سيخرج من له غيرة البطل الشيشاني الكثير لانه لن يردعكم شيء الا امثاله،
    مادام حكام المسلمين اذلة لكراسيهم

أضغط هنا لإضافة تعليق

Copy link