غير مصنف

بدر الداهوم.. وأغلبية جديدة

لا يخفى على أحد في الكويت ودوائرها الخمس أن خبر عودة الدكتور بدر الداهوم للانتخابات بعد شطبه، أعادت الحياة في نفوس أصابها اليأس بعد معايشتها لمجالس هي من أسوأ المجالس في تاريخ الكويت.

بدر الداهوم فارس ونتمنى بعودته تعود معه طلائع المجد والإصلاح والإنجازات، فالكل شاهد كيف التف الناس حوله تضامنا معه ضد العبث الانتخابي والإقصاء السياسي، ومنهم بعض المرشحين الذين يمثلون الدوائر الخمس والذين أعلنوا دعمهم الكامل في معركته مع هذا العبث الحكومي، وهؤلاء قد يشكلون أغلبية إصلاحية جديدة على غرار أغلبية 2012 التاريخية في حال نجاحهم، وهنا نتمنى من الناخبين في الدوائر الخمس التصويت لهم، فهذا الأمر يقع على عاتقهم، وأما من ينتظر حضور العهد الجديد إلى بيته ويطرق بابه، فهذا سيطول انتظاره مالم يساهم هو في هذا العهد الجديد من خلال مشاركته في الاختيار السليم لنواب يهتمون لأمره وينهضون بالكويت.

نقطة مهمة:

أيها الناخب الذي يبحث عن الإصلاح وعودة المهجرين، لا تتكل على كلمة (هذا مضمون نجاحه وسنصوت لغيره) فهذه الكلمة عواقبها وخيمة.. أنت فقط ومن خلال تصويتك للمرشح الإصلاحي تضمن نجاحه وتقطع الشك باليقين، وهنا أتمنى من اخواني قبيلة العوازم الكريمة أن لا يتكلوا هم أيضا على تصويت غيرهم للدكتور بدر الداهوم، فهذه الاتكالية خطيرة وقد تحرم الدائرة الخامسة والكويت من صوت هذا الفارس في قاعة عبدالله السالم.

سلطان بن خميّس

Copy link