فن وثقافة

“التجديد” ليس بتكرار “أفكار” البرامج في الدورات التلفزيونية ولكن بأسماء مختلفة

ملفات كثيرة تنتظر أن يعيرها وزير الاعلام الجديد عبدالرحمن المطيري اهتماما، ومن هذه الملفات التي سيتم تناولها في ما لوحظ في الفترة الأخيرة وخاصة في بعض القنوات سواء القناة الأولى أو قناة “إثراء” أو حتى القناة الرياضية تكرار لأفكار البرامج التلفزيونية في الدورات التلفزيونية ولكن مع تغيير أسماء البرامج.

التنويع والتجديد في البرامج لا يتحقق بهذا الشكل ، وليس كم وعدد البرامج هو المهم كما هو حاصل الآن، لكن أفكار متميزة لبرامج وإن كان عددها قليل أفضل بكثير للمشاهد وللميزانية أيضا من انتاج وتنفيذ عدد كبير من البرامج شبه متطابقة في محتواها، وتشكل حملاً كبيراً على ميزانية “الإعلام” التي كان لديوان المحاسبة كثير من الملاحظات الرقابية عليها سيتم تناولها في الأيام القادمة.

أيضا يجب أن تتشكل لجنة خاصة تراقب محتوى هذه البرامج، ليس لأسباب ما يصلح للنشر أو لا يصلح ، ولكن لجنة تراقب المحتوى هل بالفعل هو مكرر في برامج أخرى في ذات الدورة أو في دورات سابقة، فهناك كثير من البرامج في قناتي “إثراء” و “الرياضية” يمكن الاستغناء عن انتاجها في كل دورة تلفزيونية ، وتعويض ذلك بعروض “الإعادات” ما يوفر كثيرا في مكافآت البرامج على ميزانية الوزارة وأيضا يخلق حافزا لدى معدي البرامج وصانعي المحتوى التلفزيوني لابتكار أفكار جديدة غير مكررة.

محرر الشؤون الفنية

Copy link