رياضة

مونديال اليد: تسمم غذائي لـ12 لاعباً من منتخب سلوفينيا قبل مواجهة مصر

استنكر الاتحاد السلوفيني لكرة اليد الاثنين التنظيم المصري «الجائر» لبطولة العالم، بعد تعرض 12 من لاعبيه لتسمم غذائي يوم المباراة الحاسمة مع المنتخب المضيف، بحسب بيان أصدره بعد اقصائه من الدور الرئيس.

وكتب الأمين العام غوران تسفييتش بعد التعادل 25-25 مع مصر والاقصاء من الدور الرئيس بفارق نقطة عن المضيف «لسنا راضين عن التنظيم الجائر لبطولة هذه السنة في مصر».

وتابع البيان «نحو 12 لاعباً من منتخبنا تعرضوا لتسمم غذائي في الساعات الـ24 التي سبقت مباراتنا مع مصر»، مضيفاً أن المنظمين المصريين «لم يكترثوا كثيراً» بالمسألة.

وأوضح الاتحاد الذي بلغ منتخبه نصف نهائي كأس أوروبا 2020 «كان الشبان يصرخون من الألم، يتقيؤون ويهرعون إلى الحمام وكأن حياتهم تعتمد على ذلك».

وأقام السلوفينيون في فندق واحد مع منتخبات مصر والدنمارك والسويد وغيرها من المنتخبات في فندق وسط القاهرة، ضمن فقاعة صحية بسبب تداعيات فيروس «كورونا» المستجد.

وفي هذا القصر الذي يعود إلى القرن التاسع عشر، تتقاسم المنتخبات نفس مساحة الطعام لكن لكل منها صالة خاصة ومائدة مختلفة بحسب ما لاحظ مراسل «فرانس برس».

وأردف الاتحاد السلوفيني قائلاً «قبل المباراة بقليل تمدد في غرف الملابس بلاج بلاغوتينشيك أضخم اللاعبين لدينا وأقواهم، بسبب الآلام القوية وانهار لدرجة اننا أعدناه إلى الفندق»، مشيراً أيضاً إلى غياب اللاعبين ستاش سكوبي ودراغان غاييتش للسبب عينه.

وختم البيان «بعد المباراة وتقديم تقرير مفصل حول صحة اللاعبين، اتصلت بنا وزارة الصحة المصرية»، مشيراً إلى عدم اتخاذ قرارات جذرية نظراً لطريقة عمل الاتحاد الدولي لكرة اليد الذي يرئسه المصري حسن مصطفى.

وكانت سلوفينيا تأمل في لعب دور الحصان الأسود، بيد أن التعادل 25-25 مع مصر حرمها فرصة التأهل إلى ربع النهائي.

الوسوم
Copy link