صحة وجمال

نتائج إيجابية لتجارب “موديرنا” حول جرعة ثالثة من لقاحها ضد “كورونا”

نشرت مجموعة «موديرنا» الأميركية للتكنولوجيا الحيوية، النتائج الإيجابية الأولى المتعلقة بتجارب نسخة معدلة من لقاحها تم تطويرها خصيصا ضد المتحور الجنوب إفريقي من فيروس كورونا المستجد، وكذلك تأثير جرعة ثالثة من لقاحها الأولي المضاد.

وقال رئيس شركة «موديرنا»، ستيفان بانسيل، في بيان «شجعتنا هذه البيانات الجديدة التي تعزز ثقتنا في فكرة أن استراتيجيتنا الخاصة بتعزيز الجرعات يجب أن توافر الحماية ضد هذه المتحورات الجديدة».

وشارك أربعون شخصا ممن تلقوا جرعتين من لقاح «موديرنا» قبل ستة إلى ثمانية أشهر من هذه التجارب، فيها.

وتلقى البعض جرعة ثالثة من تركيبة جديدة تم تطويرها ضد النسخة الجنوب إفريقية فيما تلقى البعض الآخر جرعة ثالثة من اللقاح الأساسي.

وذكرت «موديرنا» أن هذين الخيارين «زادا من مستويات الأجسام المضادة ضد السارس-كوف-2 ونسختين (من الفيروس) مثيرتين للقلق» والجنوب إفريقية والبرازيلية.

وأضافت أن تركيبة اللقاح التي تم تطويرها خصيصا ضد النسخة الجنوب إفريقية من فيروس كورونا كانت أكثر فعالية من اللقاح الأصلي ضدها.

وهناك بحث مرتبط بخيار آخر، وهو جرعة تحتوي على اللقاح الأصلي والتركيبة الجديدة، لكن لم يتم الكشف عن نتائج في شأنه حتى الآن.

ولقاح «موديرنا» يعتمد على تقنية الحمض النووي الريبي المرسال.

وقال بانسيل إن هذه التقنية «تسمح بالتصنيع السريع للقاحات المرشحة التي تشمل المتحورات الرئيسية للفيروس، ما قد يسمح بتطوير أسرع للقاحات بديلة في المستقبل» ضد المتحورات الجديدة المحتملة.

الوسوم
Copy link