عربي وعالمي

رئيسي: نريد علاقات طيبة مع جميع دول الجوار لا سيما السعودية

قال الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي «سندعم أي مفاوضات تضمن مصالحنا النووية ولن نسمح أن تكون المفاوضات استنزافية».

وفي أول مؤتمر صحافي له منذ فوزه في الانتخابات التي جرت يوم الجمعة، أضاف رئيسي «سياستنا الخارجية لن تتقيد بالاتفاق النووي.. سيكون لدينا تفاعل مع العالم».

وقال رئيسي «نريد علاقات طيبة مع جميع دول الجوار لا سيما السعودية».

وأشار إلى أن التعامل مع كافة دول العالم سيكون من مبادئنا، وسياستنا الخارجية ستكون قائمة على التعامل الواسع والمتوازن مع العالم.

وتابع «على العالم ان يعرف ان الاوضاع تغيرت بعد الملحمة التي سطرها الشعب الايراني من خلال مشاركته الواسعة في الانتخابات الرئاسية وهناك ظروف جديدة امام العالم وليعلم ان سياسة الضغوطات القصوى لم تجد نفعا لذلك يجب اعادة النظر فيها».

وأضاف ان الشعب الایرانی اثبت صموده امام الضغوطات.

الوسوم

تعليق واحد

  • الرئيس الايراني أكذب من مسيلمه الكذاب وهذه سياسة قادة ايران المعممين الكذب والنفاق وسيلتهم وافعالهم تناقض اقوالهم فلو كان فعلا يريد علاقات طيبة مع السعودية لكانت افعاله تسبق اقواله بوقف دعم الحوثيين وحزب الشيطان ليثبت حسن نواياه وعلى العموم هذا الكلب يأخذ التعاليم من سيده الخامنئي فهو مجرد طرطور لااكثر

أضغط هنا لإضافة تعليق

Copy link