رياضة

مرتدات ريال مدريد تقتل انتفاضة برشلونة

تأهل ريال مدريد إلى نهائي كأس السوبر الإسباني بعدما أطاح بغريمه برشلونة بالفوز عليه (3-2)، اليوم الأربعاء، على ملعب "الملك فهد الدولي" بمدينة الرياض السعودية، وذلك ضمن منافسات نصف النهائي.

المباراة انتهى وقتها الأصلي بالتعادل (2-2)، ليذهب الفريقان إلى الأشواط الإضافية، التي شهدت تسجيل الريال هدف الفوز بالمباراة عن طريق فيدي فالفيردي.

ويستعرض كووورة في السطور التالية أبرز نقاط التحول في كلاسيكو السوبر الإسباني.

مرتدات الملكي

هجمات الريال المرتدة شكلت خطورة بالغة على الدفاع الكتالوني، لكن فينيسيوس جونيور فشل في ترجمة إحداها بتمريرة في المكان غير المناسب لزميله ماركو أسينسيو.

وكان بإمكان الجناح البرازيلي التمرير للفرنسي كريم بنزيما، الخالي من الرقابة، لتقتل تمريرته خطورة الهجمة بعدما ضغط مدافعو البارسا على أسينسيو، الذي أنهاها بتسديدة أعلى المرمى.

ارتكب سيرجيو بوسكيتس هفوة قاتلة في منتصف الشوط الأول بعدما تباطأ في التمرير، ليستخلصها منه بنزيما ويحولها إلى هجمة مرتدة انتهت بهدف أول للميرينجي عن طريق فينيسيوس.

حظ برشلونة

حالف الحظ الهولندي لوك دي يونج قبل نهاية الشوط الأول، بعدما ارتطمت الكرة في ساقه وتحولت إلى داخل الشباك، ليمنح فريقه فرصة الذهاب للاستراحة متعادلا في النتيجة.

بداية الشوط الثاني شهدت إنقاذا من داني كارفاخال لفرصة هدف محقق، بعدما أبعد كرة مررها بيدري داخل منطقة الجزاء، كانت في طريقها لعثمان ديمبلي، قبل أن يتبين تسلل لاعب الوسط الإسباني.

كان الريال في طريقه لحسم المباراة في الوقت الأصلي بعد تقدمه بهدف ثان، لكن رأس البديل أنسو فاتي خطفت هدف التعادل، ليخوض الفريقان شوطين إضافيين.

رباعية ضائعة

مرتدة أخرى قام بها الريال عن طريق كاسيميرو، أنهاها رودريجو بتمريرة، تعامل معها فينيسيوس بذكاء، حيث فضل تفويت الكرة لفالفيردي، القادم من الخلف، ليتكفل الأخير بوضعها داخل الشباك.

في ظل التقدم الملكي، سنحت فرصة هدف رابع للفريق من هجمة مرتدة أيضا، لكن رودريجو تعامل معها برعونة، وسدد خارج الملعب بدلا من تمرير الكرة لزميله لوكاس فاسكيز، الذي كان بإمكانه وضعها بأريحية داخل الشباك.

الوسوم
Copy link