حوارات ((سبر)) حاورت صاحبه د.تركي السديري في الطائف

مركز المسرة لتعليم الفروسية.. الخيل والليل والبيداء

الدكتور تركي السديري، أحد أبناء الأمير الشاعر محمد الاحمد السديري، سليل عائلة امتهنت الشعر وكان لها حضور لافت في ميادين الشجاعة .. ,ها هو هذا الابن البار يعيدنا إلى التاريخ عبر مركزه “المسرة” لتعليم الفروسية .

تأسس المركز في عام 1402 للهجرة ( 1982 للميلاد ) على يد صاحبة الدكتور تركي، بعد تقاعده من السلك العسكري، سخر الجانب الاكبر من وقته لهذا المركز الذي كان من قبل مجرد مزرعة تحول فيما بعد ليكون واحداً من الأماكن المتميزة في تعلم الفروسية .. بل تعدى ذلك ليصبح متنزها لأهل الطائف وقبلة للسيّاح في (عروس المصايف) لما يحويه من جوانب المتعة والجمال..

التقته في مركزه وكان هذا اللقاء:

تدريب قفز الحواجز

هل ورثت حب الخيل عن أجدادك أم أنها مجرد هواية ؟

-اولاً ارحب بجريدتكم في مركز المسّرة الدولي للفروسية وأرحب فيك كذلك في مدينة الطائف المصيف الأول في المملكة .. حبنا للخيل حب توارثناه من آبائنا وأجدادنا منذ القدم وحقيقةً ً فلنا اهتمامات ومتابعة في السباقات، لكن اهتمامنا الأكبر في اقتناء الخيل العربية وخيل التدريب التي تتعلق في تدريب النشء من ابناء المملكة وابناء الدول الخليج وجميع دول العالم نتبنى تدريبهم بأسعار رمزيه جداً بحيث  نغرس فيهم حب الخيل باعتبارها مرتبطة ارتبطا وثيقا بتاريخ أجدادهم الأولين.

متدربون

متى أنشئ مركز المسّرة؟
-المركز حقيقة ً في بداية الأمر كان عبارة عن مزرعة عمرها (34) عاما وكان لدي وابنائي اسطبل خيل ومن ثم توسعت الفكرة في ذهني وقررنا أن نجعل المسّرة مركزاً يخدم المجتمع وكان التأسس عام 1402هـ 1982م.

ما هو تصنيف المسّرة في المملكة؟ وهل يملك مواصفات عالمية؟
– بلا شك فهو يملك المواصفات العالمية في ما يتعلق بالتدريب على المهارة وكذلك على قفز الحواجز وتدريب الخيل على القدرة والتحمل ، كما يوجد في المركز قرية وهي تعتبر من القرى الرائدة في سباقات القدرة والتحمل ..المركز تحت مظلة الرئاسة العامة لرعاية الشباب وتحت مظلة الاتحاد السعودي للفروسية برئاسة رئيس رعاية الشباب سمو الأمير نواف بن فيصل ونائبة عبدالله بن فهد، والمركز ولله الحمد يحظى دائماً باهتمام الاتحاد السعودي للفروسية وهو يمثل المملكة في أي بطولة على مستوى العالم.

وليد السديري يلقي قصيدة للامير محمد الاحمد السديري

ما هي انطباعات البريطاني بول جون الذي اتى ضمن تجهيزات الفريق الطبي لمركز المسرة؟
-السيد بول ومعه آخرون كانوا من ضمن الفريق الفني لاختبارات الخيل للقدرة والتحمل، ما يميز مدينة الطائف من التنوع في التضاريس وغير ذلك من الاشياء التي أعجبت السيد بول وزملاءه .. المدينة بشكل عام نالت إعجاب بول جون، فأجواء الطائف ملائمة لتهيئة أبناء المملكة والدول العربية للخوض في هذه الميادين، فضلا عن كونها مدينة جاذبة للسياحة وحاضنة لكل عناصر الجمال.

هل يساعد مركز المسّرة على السياحة في مدينة الطائف؟
-المركز هو من ضمن  أماكن التنشيط السياحي في مدينة الطائف وهو احد الاستقطابات السياحية كما هي المدينة نفسها لما تتمتع به من جمال واماكن للترفيه ، المركز عموماً جزء لا يتجزأ من هذه المنظومة السياحية.

ما هي مساحة المركز وما عدد الخيول التي يستوعبها؟
-مساحة المركز 600 ألف مترمربع  ويمتلك 250 رأساً من الخيل.. والخطة المعدة للسنوات الثلاث المقبلة تتضمن مضاعفة هذا العدد ليصل  إلى 500 رأس من الخيل.

نايف السديري

ماهي المراحل التي اجتازها المركز  حتى بلغ هذه الصورة من الاكتمال والتجهيز ؟
-المراحل متعددةً ومستمرة ، فكل عام تتطور المركز للأفضل من حيث التشجير وعدد الاعضاء وتزايد الزوار والسياح.

 هل الشهادات التي يصدرها المركز موثقة من قبل الاتحاد السعودي؟
– بالطبع.. وهي  شهادات رسمية تمنح للفارس حينما يتعدى المراحل الثلاث وحتى يتأهل اكاديمياً بحيث يحصل على هذه الشهادة المعترف بها من قبل الاتحاد السعودي ومعترف بها من جهات عالمية أيضاً.


شهادة من المركز لأحد منتسبيه

ماهي النصيحة التي تود إسداءها للشباب حول ركوب الخيل والفروسية؟
-ركوب الخيل تنمي لدى الشباب الكثير من الصفات الأخلاقية كالنخوة والشجاعة والكرم واجتماع هذه الصفات لدى الشخص تؤهله لأن يسمى بالفارس، ولا يمكن ان تكون فارسا حتى تتحلى بهذه الصفات، الفروسية شيء جميل جداً، لذلك يجب أن نعلم أبناءنا حب الخيل وتعلم الفروسية، وأخيراً أشكرك وأشكر جريدة على هذه الزيارة في مركز المسّرة وهذا اسعدنا كثيراً.الزميل حمد البديح و عبدالملك زييه ( في مركز المسّرة )

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق