كتاب سبر

نجاح الحج

بداية أشكر كل الجنود الأوفياء ، الذين سعوا في تأمين مناسك الحج ، فهم البواسل الأوفياء والكرماء ، في استقبال ضيوف الرحمن بالمساعدة مع الإبتسامة .

ثم أشكر حكومة خادم الحرمين الشريفين ، لتذليل كل الصعاب ، أمام ضيوف الله تعالى .
والآن اتضح للعالم الاسلامي بأكمله ، من وراء التخريبات والتفجيرات في المسجد الحرام ، بلا شك ولا ريب .
إن شر البلاء من يدعي الإسلام ، ثم هو أول من يقوم بهدمه ، من خلال قتل ضيوف الرحمن ، في المشاعر والمقدسات ، عبر تفجيرات ، أو عمل اختناقات ، أو محاولة السير عكس الترتيبات .
هذه السنه كفى الله المؤمنين شر الأشرار وكيد الفجار ، بفضله ومنّه .
ونتمنى من أولئك الاشرار ، أن يقصدوا ما قصدوه هذه السنة ويستمروا عليها كل الأعوام ، حتى وإن كان سعياً منهم على الأقدام ، أو زحفاً على الركب ، أو حبواً على اليدين .

ختاماً :
شكرا لخادم الحرمين ، على حسن استقبال ضيوف الرحمن ، شكرا لكل جندي كان سبباً في تيسير الامور .
حفظ الله الإسلام والمسلمين في كل مكان .

د. خالد المرداس

د. خالد المرداس

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق