كتاب سبر

“الرفاهية الوهمية”!

في كل دساتير العالم وفي كل بنود الإتفاق هناك محورين مهمين وهم الحقوق والواجبات ، ومن خلال بعض الأسئلة التي اتمنى ان تسأل نفسك عنها وتراجع التفكير بكل جدية واهتمام
هل لديك سكن خاص بوثيقة شخصية ؟
هل أنت موظف ؟
هل أنت مدين أم دائن ؟
هل أنت تعاني من مرض ؟
هل تملك دعم لمشروع او لحرفة او لهواية ؟
هل انت لاعب في نادي محلي رياضي ؟
هل انت تعاني من مشكلة نفسية كالإكتئاب والتفكير السلبي ؟
هل انت مطلوب أمنيا ؟
هل انت مواطن ؟

قبل ان تجاوب على هذه الأسئلة تأكد بأنك محترم لواجباتك الدستورية في احترام القوانين سواء في العمل في المرور في المعاملات الحكومية … الخ
السؤال المهم والأهم لماذا تعتقد بأن السكن منحة وهو حق دستوري ؟
لماذا تعتقد بأن الوظيفة منحة وهي حق دستوري ؟
لماذا تعتقد العلاج بأنه منحة وهو حق دستوري ؟
لماذا تعتقد بأن الدعوم منحة وهي حق دستوري ؟
لماذا تعاني من هموم والمفترض بأنك لا تعاني منها ؟

عزيزي كل مافي الأمر بأن هناك طرف مستفيد بإشاعة مشروع كبير وهو ” الرفاهية الوهمية ”
من لايمتلك سكن خاص لا يسافر للسياحة
من لايمتلك سيارة خاصة لايخرج للتنزه
من لايمتلك العلاج سيظل كما هو عليه للأسف .. مريض
تأكد بأن كل ماتعاني ونعاني منه هو بسببك لأنك دخلت وساهمت بالمشروع الكبير وهو الرفاهية الوهمية واحد اركانها الفاسدة هو تحويل الحقوق الى منحة والإستهتار في الواجب والتمنن فيه والضحية هو الوطن والمواطنين
تأكد بأن اكثر من 60 % من المواطنين يسكنون بالإيجار وسياراتهم بالتقسيط لايمتلكونها وسفراتهم السياحية بالتقسيط والأماكن الترفيهية في الكويت ماهي الا فوائد عظمى للتجار ” اصحاب الدماء الزرقاء ”
حتى وصل الحال الى مواطنتك التي هي وثيقة الجنسية وهي حقك وموطنك واثباتك .. انت من حولته من حق الى منح
والمضحك المبكي حين تسأل احد اين تذهب انت وأسرتك في عطلة نهاية الإسبوع يقول : الحمد لله الدولة ماقصرت حطت لنا الأفنيوز !!
طيب هل تملك اسهم في الأفنيوز ؟
هل يقدمون لك الخدمات والسلع مجانا ؟
هل تمتلك مشروع داخل الأفنيوز ؟
هل يمنحونك أفنيوز في مكان اخر ؟
تأكد انك تدفع اجار السكن اي نصف راتبك وتعبي سيارتك من الوقود “اللي رفعوا سعره عليك” ولا تكلمت.. وتروح مع اسرتك تدفع حق الأفنيوز كل ماتبقى من راتبك وترجع سكنك الإيجار مبتسم وتقول الحمدلله الله لايغير علينا مستانسين وعايشين برفاهية !
الحمدلله من قبل ومن بعد ، ولكن كل هذا ” وهم ” وانت مخدوع وتساهم في جريمة كبرى والضحية أبنائك.

راجع نفسك واحترم الدستور كما تحترم القانون وتأكد بأنك في ” الرفاهية الوهمية ”
ولاتنسى تدفع حق المدرسين الخصوصيين لان التعليم فاشل وانطرني اذا لقيت كرسي بالجامعة لبنتك او وظيفة لإبنك واشرب “موكا” لأن مزاجك مايتعدل الا حين تدفع لـ ستاربكس 5 دنانير وعيش الوهم انك مرفه والمستفيد كالعادة أصحاب الدماء الزرقاء ولا عزاء للمواطنين البسطاء .

علي توينه
@Alitowainah

علي توينه

علي توينه

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق