عربي وعالمي

وصول الفتى الفلسطيني محمد الطويل إلى تركيا بمبادرة من الاتحاد الدولي لمتلازمة داون

بعد ردود الأفعال الدولية حيال اعتقال السلطات الإسرائيلية الفتى الفلسطيني محمد الطويل من مرضى متلازمة داون، تم إطلاق سراحه ونقله برفقة عائلته إلى مدينة إسطنبول بمبادرة من الاتحاد الدولي لمرضى متلازمة داون، لتوفير الدعم النفسي والاجتماعي له.
فقد احتجز محمد الطويل أثناء مشاركته في المظاهرات الرافضة لقرار ترامب حول القدس في مدينة الخليل بالضفة الغربية بتاريخ 10 كانون الأول/ ديسمبر الجاري.
وقال رئيس الاتحاد محمد عبد الله تونجاي في تصريح له الأسبوع الماضي: “إن صور اعتقال الطويل تمثل “نهاية الإنسانية”، مضيفاً: “اعتقال فتى من متلازمة داون من قبل جنود مدججين بالأسلحة إنما يمثل إهانة للإنسانية”.
وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعي صور الطويل خلال اعتقاله وسط استهجان واستنكار.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق