رياضة

يوفنتوس يحقق المطلوب أمام بارما.. ورونالدو يواصل الغياب

حقق يوفنتوس فوزًا صعبًا على مستضيفه بارما، بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الأسبوع الثالث من الدوري الإيطالي.

أحرز أهداف يوفنتوس، ماريو ماندزوكيتش وبلايز ماتويدي بالدقائق 2 و57، بينما سجل جيرفينهو هدف بارما بالدقيقة 32.

وارتفع رصيد البيانكونيري إلى 9 نقاط، بينما توقف رصيد بارما عند نقطة واحدة.

افتتح ماندزوكيتش، أولى أهداف اللقاء في الدقيقة 2، بعد عرضية من الناحية اليمنى، وتغطية سيئة من ياكوبوني، مدافع بارما، لتسقط أمام ماريو الذي يضع الكرة في المرمى بكل هدوء.

وكاد بارما أن يتعادل في الدقيقة 8، بعدما راوغ جيرفينهو ومر من بين مدافعي اليوفي، ومرر تمريرة إلى دي جاوديو، قبل أن يبعدها كوادرادو إلى ركنية في الثواني الأخيرة.

وسدد سامي خضيرة تصويبة صاروخية بالدقيقة 11، تصدى لها سيبي، حارس بارما، لتعود إلى بيرنارديسكي، ويحتسب حكم اللقاء حالة تسلل.

ونجا يوفنتوس من هدف التعادل لبارما، بعدما تصدت العارضة لتصويبة ستولاتش، من ركلة حرة ثابتة من خارج المنطقة في الدقيقة 14.

وكاد رونالدو أن يسجل هدفه الأول بقميص البيانكونيري، بالدقيقة 26، بعد رأسية حولها من عرضية بالجهة اليسرى، مرت بمحاذاة الجانب الأيسر لسيبي.

وحاول ستولاتش، التسديد من بعيد، وسدد كرته التي تمكن تشيزني من إبعادها بصعوبة.

وتمكن جيرفينهو في الدقيقة 32، من تسجيل هدف التعادل لبارما، بعد عرضية من الجهة اليسرى، مررها إنجليسي برأسه من فوق تشيزني لتصل إلى جيرفينهو وسط غياب الرقابة الدفاعية.

ومن خطأ مشترك بين جايلولو وحارس فريقه سيبي، كاد بيرنارديسكي أن يخطف هدفًا بعد عدم تفاهم الثنائي، ليسدد الكرة، قبل أن ينجح الحارس في التصدي لها، بالدقيقة 44.

وأهدر ريجوني أخطر فرص اللقاء، بالدقيقة 45، بعد مجهود فردي رائع من جيرفينهو من الناحية اليسرى لفريقه، ليمرر تمريرة عرضية إلى ريجوني الذي انفرد بالمرمى، وسدد الكرة ليتألق تشيزني ويتصدى لها بنجاح.

وواصل رونالدو إهدار الفرص، بعدما وصلته الكرة بالدقيقة 48، من بين المدافعين قبل أن يفشل اللاعب في الوصول إلى الكرة قبل سيبي، حارس بارما، واستمر في تضييع الفرص السهلة، بالدقيقة 54، بعدما سدد الكرة من على حدود منطقة الستة ياردة، بعيدة عن القائم الأيمن للحارس.

وتمكن بلايز ماتويدي، من تسجيل الهدف الثاني ليوفنتوس، بالدقيقة 57، بعد تمريرة رائعة من ماندزوكيتش وتسديدة قوية من ماتويدي، سكنت الشباك.

وبمهارة فردية، سدد دوجلاس كوستا، تسديدة قوية في الدقيقة 72، من خارج المنطقة، لكن تصويبته ارتطمت بالقائم الأيمن للحارس.

وفي الدقيقة 75، أخطأ رونالدو في تمريرته، لتصل إلى لاعب بارما، الذي يمررها إلى دي جاوديو، ليصل إلى حدود منطقة جزاء يوفنتوس، ويسدد بجوار المرمى.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق