رياضة

توتنهام يضغط على مانشستر سيتي بالفوز على ليستر

حقق توتنهام فوزًا مهمًا على ضيفه ليستر سيتي (3-1)، اليوم الأحد، لحساب الجولة الـ26 من البريميرليج، على ملعب ويمبلي.

وأحرز أهداف توتنهام كل من، دافينسون سانشيز وإريكسن وسون، في الدقائق (33 و63 و90+1)، بينما جاء هدف ليستر عن طريق جيمي فاردي، في الدقيقة 76.

وبذلك، ارتفع رصيد السبيرز إلى 60 نقطة، في المركز الثالث، مبتعدًا بفارق نقطتين فقط عن الوصيف، مانشستر سيتي، بينما توقف الثعالب عند 32 نقطة، في المركز الـ12.

ورغم فوز توتنهام، كان ليستر سيتي الأخطر في المحاولات على المرمى، لكن وجود فاردي على مقاعد البدلاء، منع الضيوف من استغلال الهجمات، حتى نزوله في الدقيقة 59.

وأضاع فاردي ضربة جزاء فور دخوله الملعب، نزوله، لكنه تمكن من إحراز هدف فريقه الوحيد.

وأول محاولة على المرمى، كانت في الدقيقة الثامنة من المباراة، لصالح ليستر سيتي، عبر ضربة رأسية من هاري ماجوير، لكن الحارس لوريس أخرجها إلى ركنية.

وعاد ليستر للخطورة في الدقيقة التاسعة، بعد تمريرة من ماديسون إلى بارنيس خلف المدافعين، لكن الأخير سددها بجانب القائم الأيسر لمرمى توتنهام.

وجاءت أول فرصة خطيرة للسبيرز، في الدقيقة 18، بعد تمريرة من سون إلى داني روز، الذي سدد بقوة لكن كاسبر شمايكل تصدى للكرة، لتصل إلى يورينتي الذي كان في موقف تسلل.

وفي الدقيقة 31، اخترق بارنيس من الجبهة اليسرى، وانفرد بهوجو لوريس، لكنه سدد بشكل غريب خارج المرمى تمامًا.

وتمكن توتنهام من إحراز أول أهدافه، في الدقيقة 33، بعد عرضية من كريستيان إريكسن لدافينسون سانشيز، خلف المدافعين، حيث حولها برأسه في شباك ليستر سيتي.

وضغط ليستر بقوة في بداية الشوط الثاني، حتى استثمر الضغط في الدقيقة 58، عندما حصل ماديسون على ضربة جزاء، بعد تدخل من فيرتونخين، لينفذها فاردي حيث تصدى لها هوجو لوريس.

لكن توتنهام تمكن من إحراز الهدف الثاني، في الدقيقة 63، بعد تسديدة رائعة من إريكسن، من خارج منطقة الجزاء، على يمين الحارس كاسبر شمايكل.

وأهدر ليستر سيتي هدفًا في الدقيقة 66، من انفراد تام لبارنيس، حيث واصل لوريس التألق.

لكن فاردي استطاع أن يعوض ضربة الجزاء، ويحرز هدف فريقه في الدقيقة 76، بعد عرضية أرضية من ريكاردو بيريرا، حولها بنجاح في المرمى.

وتمكن سون في الدقيقة 91، من الانفراد بمرمى ليستر سيتي من منتصف الملعب، في هجمة مرتدة سريعة، ليسجل الهدف الثالث لفريقه (3-1).

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق