أقلامهم

أموال النفط الايراني تذهب للملالي ،، ولامكان لمزدوجي الولاء بيننا .. الوقيان تخاطب من تصفهم بمزدوجي الولاء

ريم الوقيان

جنتي لاتريد ربع “جنتي”

الصين بلد بالفعل يحتاج الى زيارة، فمن واقع التطور بالصين نحتاج الى درس، درس بالعمل وعدم الالتفات الى الخلف، شعب يعمل ويكدح ويساهم بنهضة بلاده العمرانية والعلمية والعملية، شعب لا يعرف الكلل او الملل، شعب تعرض لأزمات تاريخية والاحتلال لكنه تجاوزها، شعب تعرض لحربي الافيون الاولى والثانية لكنه تعداهما، فلنتعلم من الصين ونترك الكسل والنوم بالعسل!

***

الكويت جنة، بحرّها جنة وبغبارها جنة وكلها جنة على جنة وجنتي هذه تتعرض هذه الايام للتهديد والتجسس من ربع «جنتي»! فيا «جنتي» اترك جنتي بسلام، ويا «جنتي» قل لربعك ان جنتي صغيرة بالمساحة لكنها كبيرة بشعبها وحكامها وخليجها العربي المسلم، واسألك اليوم يا «جنتي» بصراحة: ماذا فعلت انت وربعك لفلسطين المسلمة ضد الاحتلال الاسرائيلي؟ وماذا قدمتم للمسلمين بمشارق الارض ومغاربها سوى التجسس وتصدير الثورة؟ اموالكم تذهب على النووي والتسلح وشعبكم يموت من الجوع ببعض المناطق! الملالي يسيطرون على شركات النفط عندكم وربع شعبكم مهاجر للعمل بالخارج! وفوق هذا كله تتدخلون بشكل سافر بالشؤون الداخلية لجنتي وجنة الخليج، فيا «جنتي» خلك بجهنمك واترك جنتي.

***

من الفرية: الجنسية الكويتية ليست ورقة بغلاف أسود، والولاء ليس بالورق، وحب الكويت ليس اغاني نرددها وقت الفرح، من له ولاء غير الكويت فـ«الباب يوسع لبوم»، ومن تعجبه بعض الانظمة وولاؤه لها فالأجواء مفتوحة للجامبوات ليذهب هناك، فلا مكان لمزدوج الولاء بيننا ولا مكان لمن يفكر بان الكويت مكان لكسب العيش فقط!

Copy link