جرائم وقضايا

استنفار أمني في مطار الكويت

بعد ورود معلومات عن وجود هواتف نقالة تحتوي على عجينة تي ان تي بدأ استنفار أمني في مطار الكويت.


يذكر أن استخدام عجينة من الـ تي أن تي كان الوسيلة الغالبة في تفجير الآبار النفطية بالكويت ، حيث استخدم الجيش العراقي ما يقارب 14 طن من متفجرات التي أن تي في هذه العملية وبمتوسط 11 كيلوجرام للبئر الواحد. أشعلها الجيش العراقي في آبار النفط الكويتية في أواخر فبراير 1991، قبل انسحابه من الكويت حيث قامت القوات العراقية بتدمير ما يقارب 1073 بئر نفطي، وذلك عن طريق تفجيرها مما أدى إلى احتراق أكثر من 727 بئراً مسبباً غيمة سوداء غطت سماء الكويت والدول المجاورة لها، بل وحتى بعض دول الخليج العربي والدول المطلة على المحيط الهندي، مما أدى إلى حصول مشاكل بيئية وتلوث في الجو العام.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق