محليات خلال افتتاح المعرض الاسلامي للكتاب

الفهد: الاصلاح جسدت الدور الحيوي لمنظمات المجتمع المدني

 أكد نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير الدولة لشؤون التنمية ووزير الدولة لشؤون الاسكان الشيخ احمد الفهد الصباح ان جمعية الاصلاح الاجتماعي نجحت في تجسيد الدور الحيوي للمجتمع المدني في البلاد.

واضاف الشيخ احمد خلال افتتاحه اليوم معرض الكتاب الاسلامي ال36 الذي تنظمه الجمعية بعنوان (ثقافة أسرة) ان الاسرة اساس المجتمع وعنوان المعرض يشكل خير دليل على حرص الجمعية في الحفاظ على الهوية الوطنية والاسلامية التي تعد سياسة أكيدة لخطة التنمية والرؤية الكويتية لمستقبل هذا الوطن وبدعم وبمباركة المسؤولين في وطننا الغالي.

واوضح ان أي عمل من السهولة ان يبدأ بنجاح لكن المطلوب هو الاستمرار به وهو الأمر الذي يصعب تحقيقه ومرور كل هذه السنوات على افتتاح معرض الكتاب الاسلامي لجمعية الاصلاح الاجتماعي الذي نفخر به جميعا ليشكل بلا شك دلالة على الجد والمثابرة لمثل هذا النوع من الأنشطة الثقافية.

وعبر الشيخ أحمد عن شكره العميق لمنظمي معرض الكتاب الاسلامي ال36 ومساهمتهم في الحفاظ على الهوية الاسلامية “التي لن نتخلى عنها ولن نخرج عن عباءتها وهي العقيدة التي نؤمن بها جميعا”.

من جهته قال رئيس جمعية الاصلاح الاجتماعي حمود حمد الرومي ان تنظيم معرض الكتاب الاسلامي الذي يستمر حتى التاسع من مايو المقبل يأتي ايمانا من الجمعية بأهمية النشاط الدعوي الخيري والذي يسهم مباشرة في نشر العلم وتسهيل أسبابه عبر تشجيع القراءة والقراء والعمل على نشرها بين مختلف شرائح المجتمع.

واضاف الرومي ان الجمعية تميزت بكونها اول مؤسسة كويتية تقيم معرضا متخصص للكتاب منذ 36 عاما مضت نظرا الى اعتقادها بأهمية القراءة والكتاب في تقدم الشعوب ونهضة الامم ويأتي معرض الكتاب الاسلامي اسهاما منها في دفع عجلة تنمية المجتمع الكويتي ونهضته على اسس علمية صحيحة.

وذكر ان المعرض يعد احدى الوسائل المهمة لنشر الثقافة والفكر الاسلامية من منابعه الصحيحة ولتحصين اجيال الكويت من التطرف والغلو عن طريق ترسيخ وسطية الاسلام دون افراط او تفريط.

واشار الى سعي المعرض لتوفير الكتاب والشريط الاسلامي المتميز وجعلهما بمتناول الجميع من أبنائنا بما يمكنهم من الاطلاع على جميع معارف وثقافات وأوجه النشاط الانساني بسهولة ويسر لتبقى الكويت منارة للثقافة والعلم.

يذكر ان المعرض يشهد هذا العام مشاركات من دور نشر جديدة من عدة دول عربية واسلامية هي السعودية ومصر وسوريا وتركيا اضافة الى دور النشر المحلية ومشاركة جهات حكومية واهلية في المعرض كما يتضمن لجانا تربوية تخصصية بالاسرة تابعة للجمعية تهتم بالمجتمع الكويتي وتنمية المهارات الثقافية والسلوكية بين ابنائه.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق