رياضة الغرافة بطل كأس ولي العهد للمرة الثانية على التوالي

بفضل الخبرة الغرافة يهزم العربي بهدفين مقابل لا شيىء

توج سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نائب الأمير وولي العهد الأمين ، فريق الكرة بنادي الغرافة بطلا لكأس ولي العهد بعد تغلبه مساء الجمعة على فريق العربي بهدفين نظيفين في المباراة النهائية التي أقيمت باستاد سحيم بن حمد بنادي قطر.

واحتفظ الغرافة باللقب للمرة الثانية على التوالي ، بعد الفوز على الفوز في سيناريو مكرر من العام الماضي، حيث كان الغرافة قد فاز بخمسة أهداف نظيفة ،لتصبح المرة الثالثة طوال تاريخه.

بينما صدم فريق العربي جماهيره الغفيرة التي كانت متعطشة للفوز باللقب الغالي والعودة لمنصة التتويج بعد غياب استمر 14 عاما.

وتفوق الغرافة على العربي في معظم فترات المباراة التي لم تشهد أداءا هجوميا للفريق الخاسر ، على عكس الحال لفريق الغرافة الذي كانت للاعبيه جرأة شديدة.

ويبدو أن الخبرة لعبت دورا كبيرا في حسم اللقب لمصلحة الغرافة الذي يضم نجوما كبارا ذو أسماء لامعة أبرزهم البرازيلي جونينيو والعراقي يونس محمود وميرغني الزين وعثمان العساس وأمارا ديانيه.

تقدم للغرافة اللاعب ميرغني الزين بعد 34 دقيقة ، ثم أضاف جونينيو هدف التعزيز في الدقيقة 76 . 

بدأت المباراة بفترة جس نبض وهدوء من الفريقين،ثم اخذ الغرافة المبادرة حيث شن هجمات أخطر من العربي عن طريق يونس محمود وديانيه وجونينيو.

وأهدر ديانيه أول الفرض الخطيرة للغرافة في الدقيقة 15 حينما وصلته كرة عرضية متقنة من جونينيو ، سددها ديانيه خارج المرمى.

وبعدها بدقيقة واحدة لعب جونينيو ضربة حرة داخل منطقة الجزاء ،لتمر الكرة بجوار رأس ديانيه.

بينما شن العربي هجمات على استحياء ، حيث كان الشغل الشاغل للاعبين تأمين مرماهم من انطلاقات فهود الغرافة ، وحاول كابوري وعبد الله معرفيه ومحمد سالم المال شن الهجمات.

ومن إحدي الهجمات المنظمة للعربي ، مرر كابوري كرة رائعة لمحمد سالم المال المنطلق لينفرد بحارس مرمى الغرافة في الدقيقة 33 لكنه سدد الكرة بجوار القائم الأيمن بغرابة شديدة.

ورد ميرغي الزين لاعب الغرافة بسرعة شديدة وأحرز هدف التقدم لفريقه بعد دقيقة واحدة حيث اودع الكرة برأسه داخل شباك رجب حمزة حارس العربي وسط حراسة من مدافعيه ، حيث وصلته الكرة العرضية من أنس مبارك.

حاول لاعبو العربي إدارك التعادل مع بداية الشوط الثاني ، وزادت جرأتهم بعض الشيئ لكن الخطورة لم تكن بالشكل المطلوب رغم دفع المدرب البرازيلي شاموسكا بالمهاجم الإيفواري “توني” مع بداية الشوط.

وشهدت الدقيقة 55 اشتباك بين بلال محمد قائد الغرافة وخوخي بوعلام لاعب العربي، لينال كلاهما البطاقة الصفراء من الحكم القطري عبد الرحمن عبدو.

وزادت عصبية اللاعبين، وتكرر المشهد بين كابوري وامارا ديانيه ، لينالا البطاقة الصفراء أيضا.

وبعد فاصل من اللعب الهادئ ، انتزع اللاعب البرازيلي جونينيو الآهات بعدما أحرز الهدف الثاني في الدقيقة 76 بالتخصص من ضربة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء، حيث سدد جونينيو الكرة بإتقان شديد داخل شباك رجب حمزة.

وكان الهدف بمثابة صدمة شديدة للاعبي العربي وجماهيرهم ، حيث استلموا للخسارة ورفعوا الراية البيضاء خلال الدقائق المتبقية التي لم تشهد أي خطورة ، حتى أطلق الحكم عبد الرحمن عبدو معلنا فوز الغرافة بهدفين نظيفين. 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق