رياضة أرسنال - مانشستر يونايتد ... اليوم

الخطأ يكلف اللقب

 تتجه الانظار اليوم الى ملعب «الامارات» في لندن الذي سيكون مسرحاً لمباراة قمة بين ارسنال الثالث ومانشستر يونايتد المتصدر ضمن المرحلة 35 من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

ويتصدر مانشستر يونايتد بـ73 نقطة بفارق 9 نقاط امام ارسنال الذي تبخرت اماله بشكل كبير في المنافسة على اللقب بعد خسارته امام مضيفه بولتون 1-2 في المرحلة الماضية.

وتكتسي المباراة اهمية كبيرة للفريقين، فأصحاب الارض متشبثون بالامل الضئيل جدا في المنافسة على اعتبار ان الحظوظ حسابيا لا تزال قائمة خصوصا وان مانشستر يونايتد تنتظره قمة نارية في المرحلة 36 امام ضيفه تشلسي وبالتالي فإن فوز «المدفعجية» اليوم وسقوط «الشياطين الحمر» امام تشلسي سيقلص الفارق الى 3 نقاط قبل مرحلتين من نهاية الموسم.

كما ان الفريق اللندني يسعى الى وقف نزيف النقاط ومعانقة الفوز للابقاء على اماله في انهاء الموسم في المركز الثالث على الاقل وضمان المشاركة المباشرة في دوري ابطال اوروبا، خصوصا وان مانشستر سيتي يشدد الخناق عليه بقوة ومرشح لانتزاع المركز الثالث في حال واصل رجال المدرب الفرنسي ارسين فينغر اهدار النقاط، علما أن «سيتي» يستضيف اليوم ايضاً وســـت هــام المــــهدد بالهبوط.

ولن تكون مهمة ارسنال سهلة في مواجهة مانشستر يونايتد الساعي الى مواصلة مشواره الناجح نحو اللقب الـ19 في تاريخه وتحطيم الرقم القياسي في عدد الالقاب الذي يتقاسمه مع ليفربول.

ويدخل مانشستر يونايتد مواجهة ارسنال بمعنويات عالية بعدما قطع شوطا كبيرا نحو بلوغ نهائي دوري ابطال اوروبا المقرر على ملعب «ويمبلي» في 28 مايو بفوزه على مضيفه شالكه الالماني 2-صفر في ذهاب دور الاربعة.

ويملك رجال المدرب الاسكتلندي اليكس فيرغوسون الاسلحة اللازمة لحسم النتيجة في صالحهم وطرق المسمار الاخير في نعش ارسنال في مقدمتها واين روني صاحب الهدف الثاني في مرمى شالكه والمكسيكي خافيير هرنانديز صاحب هدف الفوز في مرمى ايفرتون في المرحلة الماضية وصاحب التمريرة الحاسمة التي سجل منها روني هدفه أمام شالكه.

وحذر الفرنسي باتريس ايفرا زملاءه كي يكونوا جاهزين لردة فعل «المدفعجية» مشيرا الى ان الاخيرين سيكونون اكثر تصميما للدفاع عن سمعتهم ووقف مسيرة مانشستر يونايتد نحو اللقب: «يجب الحذر من الحيوان الجريح»، مضيفا: «ارسنال متعطش للفوز وسيبذل كل ما في وسعه لتحقيقه. انها مسألة حياة او موت بالنسبة لهم وهنا يكمن الخطر»، وتابع: «يريدون اظهار أنهم لا يزالون قادرين على إحراز اللقب».

ولم يفز ارسنال على مانشستر يونايتد في أي مسابقة منذ نوفمبر 2008، وهو خسر اخر مباراتين له على ارضه امامه. ورغم ذلك، حذر ايفرا من الافراط في الثقة: «لدينا سجل جيد في ارسنال لكن الإحصاءات يمكن أن تتغير بسرعة».

من جهته، اكد فينغر على ضرورة الفوز على «يونايتد»: «الفوز مهم جدا بالنسبة لنا. تلقينا ضربة موجعة الاحد الماضي بتعرض شباكنا لهدف قاتل في الدقيقة الاخيرة امام بولتون، ولذا فمن الأهمية بمكان أن نظهر بأن معنوياتنا قوية وعالية وان ننهي الموسم بروح قتالية»، واضاف: «مانشستر يونايتد هو الآن في موقف قوي جدا، لكن علينا أن نقاتل حتى الثانية الأخيرة من البطولة»، وتابع: «لنكن صريحين: التتويج باللقب بعيد الآن، لكن فخر مجموعتنا هو انهاء الموسم بضمان المشاركة في دوري الابطال، ولذلك يجب أن نحارب حتى لو اننا نملك مجرد فرصة ضئيلة للتتويج». ويلعب اليوم ايضاً برمنغهام مع ولفرهامبتون، وليفربول مع نيوكاسل.

Copy link