عربي وعالمي في إسلام أباد وعلى يد الأمريكان

أسامة.. قُتل

(تحديث1) …
قال مسؤول امريكي يوم الاثنين ان النتائج الاولية لتحليل الحمض النووي تظهر “تطابقا بدرجة كبيرة من الوثوق”مع زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن.

واضاف المسؤول ان الاختبار “يؤكد بدرجة كبيرة” أن بن لادن هو الشخص الذي قتل في الغارة في باكستان.

وتضاربت الأنباء عن مكان جثة بن لادن فيما انتشرت صوره ففي حين أوردت أنباء أنه تم القاؤها في مياه البحر في شواطىء باكستان لأنهم يعلمون أن لادولة ستستضيفه، جاءت معلومات أخرى عن طريق قادة عسكريين أمريكان تفيد أن جثته لاتزال بحوزة الجيش الأمريكي.

بمجرد إعلان قناة السي إن إن الأمريكية خبر اغتيال زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن حتى عمت الأفراح الساحة المقابلة للبيت الأبيض في واشنطن ضمن علامات الفرح الأمريكي باقتناص القوات الأمريكية لبن لادن في عملية نفذتها هذه القوات خارج العاصمة الباكستانية، إسلام أباد، اليوم الأثنين.

وقد قام الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بتوجيه خطاب متلفز حول عملية الاغتيال اتسم بالقصر والمباشرة، وأعلن فيه أنه أصدر أوامره لاقتناص بن لادن، بعد جمع معلومات استخباراتية وافية في عملية دقيقة لم يصب فيها أي من القوة المهاجمة.

وقد ذكرت مصادر مقربة من الكونغرس وإدارة الرئيس الأمريكي أن جثة بن لادن، الذي قتل بجانب عدد من أفراد أسرته هي بحوزة القوات الأمريكية.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق