رياضة في إياب نصف نهائي دوري الأبطال

برشلونة يقترب ومدريد يريد اعادة الأمجاد

يترقب مشجعوا فريقي برشلونة ومدريد الكلاسيكو الخامس في هذا الموسم والرابع خلال  18 يوم، حيث يدخل برشلونة بمعنويات عالية بعد انتصاره على غريمة التقليدي مدريد في عقر داره بمباراة الذهاب لدوري الابطال التي شابتها الخشونة والكروت الملونة التي ازعجت المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذي بدوره انتقد الاداء التحكيمي في المباراة الاخيرة، ما جعله يكمل المباراة بين الجماهير.


وسيفتقد جوزيه مورينيو لاعبيه الاساسين (سيرجو راموس)و(بيبي) ويمثل هذا الغياب ضربة  قوية لخط دفاع الفريق الذي سيواجه 12 لاعباً في ملعب “الكامب نو” بحضور الجمهور، الا ان المدريديين يتوعدون بتقديم عرض بطولي وعازمون على تكرار الفوز الذي حققوه قبل تسعة اعوام على برشلونة عندما فاز بمباراة قبل النهائي بدوري الابطال2-0 في ملعب “الكامب نو” وتعادل في مباراة العودة 1-1 ليصل إلى المباراة النهائية حيث تغلب على فريق باير ليفركوزن الألماني 2-1 في جلاسجو ليحرز لقبه التاسع بدوري الابطال.


ولكن برشلونة سيواجه نقصاً في خطوطه هو الاخر بغياب (انيستا) و(بويول) بداعي الاصابة، الا ان هذه الانباء لم تتأكد بعد، اما المدرب غوارديولا فسيدخل المباراة بأريحية بعد تقدمه بثنائية ميسي الذي سيعول عليه في مباراة الى جانب الفيش وافلاي المتألق اخيراً.


في حين أن مورينيو سيدخل المبارة بخطة هجومية في محاولة للتعويض عن مبارة الذهاب، وتعتمد خطة مورينيو على مهاجمه كريستيانو رونالدو وزميليه دي ماريا وكاكا العائد من الإصابة بالإضافة الى اوزيل وبعض نجوم الفريق الذي يسعى الى احداث المفاجأة الليلة.


مباراة اليوم ستكون ممتعة للجماهير بسبب سعي الفريقين الى فتح اللعب في الوسط والضغط على الأجنحة الخطرة للفريقين بعد عدة مباريات كانت الغلبة فيها للعب الدفاعي من قبل مدريد والتمريرات القصيرة والمنسقة من قبل لاعبي (الميرنقي) لمحاولة فك هذا الدفاع الصلب.


الفريقان يطمحان للعبور الى المبارة النهائية في الويمبلدون حيث تميل الكفة لصالح برشلونة المتقدم بهدفين والذي يملك اليوم عاملي الأرض والجمهور .



أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق