محليات الأمير يستقبل عبدالله الثاني اليوم

هل تتدخل الكويت لمنع انهيار اقتصادي أردني؟

عمّان- سبر (خاص)
بعيدا عما ستنشره وسائل الإعلام الرسمية الكويتية والأردنية بشأن القمة الكويتية الأردنية في الكويت اليوم التي يزورها الملك عبدالله الثاني عاهل الأردن، للقاء سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح، فإن الثابت طبقا لمصادر معلومات “سبر” هو أن الأردن سيطلب دعما ماليا كويتيا استثنائيا لمواجهة أكبر وأسوأ عجز مالي تواجهه عمان منذ تأسيسها، إذ تؤكد المصادر أن الملك الأردني سيطلب تدخل الأمير عبر دعم مالي، لمنع الأزمة المالية الحالية من ابتلاع سعر صرف الدينار الأردني، وحصول هزة مالية عنيفة في الأردن، وهو الأمر الذي سيبت به صاحب القرار الكويتي اليوم، إذ تؤشر العلاقة بين البلدين بأن الكويت وقفت إلى جانب الأردن في مفاصل صعبة للغاية.


وإضافة الى الدعم المالي الذي سيطلبه الملك الأردني، فإن عبدالله الثاني سيستمع خلال مباحثاته مع الأمير الليلة الى الموقف الرسمي الكويتي من المساعي الأردنية المظللة بدعم عواصم خليجية للانضمام إلى عضوية مجلس التعاون الخليجي بصفة متدرحة، وصولا إلى عضوية كاملة بعد فترة معينة، وذلك في مسعى لتعزيز القوة الخليجية في مواجهة المد الإيراني الشيعي في المنطقة، وهو وضع يقال بأن الكويت والسعودية غير متحمستين له، بسبب الضعف الاقتصادي للأردن، وهو ما سيجعله عبئا على المجلس.



وترى دول خليجية أخرى منها الإمارات وقطر أنه يمكن الاستفادة من الأردن عسكريا واستخباريا، وكذلك في مجال الأيدي العاملة، خصوصا وأن عواصم خليجية تفكر بطرد مئات الآلاف من العمال الإيرانيين، واللبنانيين الشيعة، تتوجس منهم لأسباب أمنية كما حدث مؤخرا في أحداث البحرين، بعد التدخل الإيراني الذي لقي إدانة خليجية واسعة.

Copy link