محليات بعد العثور على محلل.. الحكومة أدت اليمين الدستورية

الحكومة تشكلت بمن حضر.. العفاسي وزيراً للعدل كما انفردت .. والراشد محللاً

(تحديث 1) انتهت الحكومة الجديدة من أداء اليمين الدستورية أمام صاحب السمو أمير البلاد في قصر بيان


بعد طول مخاض قضته في انتظار وزير محلل من البرلمان، تشكلت الحكومة السابعة للشيخ ناصر المحمد، وجاءت كالتالي:


الشيخ ناصر المحمد: رئيس مجلس الوزراء


الشيخ جابر المبارك: نائباً أول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع


الشيخ أحمد الحمود: نائب الرئيس ووزير الداخلية


الشيخ د. محمد الصباح: نائب الرئيس ووزير الخارجية


الشيخ أحمد الفهد: نائب الرئيس ووزير الإسكان والتنمية


د. محمد العفاسي: نائب الرئيس ووزير العدل ووزير الشؤون


د. محمد البصيري: وزير النفط وشؤون مجلس الأمة


مصطفى الشمالي: وزير المالية


د. هلال الساير: وزير الصحة


سالم الأذيمة: وزير الكهرباء والماء


أحمد المليفي: وزير التربية والتعليم العالي


علي الراشد (المحلل): وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء


د. فاضل صفر: وزير البلدية ووزير الأشغال العامة


سامي النصف: وزير المواصلات ووزير الإعلام


محمد النومس: وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية


د. أماني بورسلي: وزيرة التجارة والصناعة


 


وبهذا، نقصَ عدد الوزراء الشيوخ بعد خروج الشيخ أحمد العبد الله، الذي تكرر خروجه وعودته من الوزارة وإليها، ولم يطرأ جديد على نهج المحاصصة إذ حلّ سالم الأذينة محل بدر الشريعان في “كرسي العوازم”، وحلّ الراشد (الحضري) محل الروضان ا(الحضري) الذي رفض القبول بـ”منصب حاف” واشترط إضافة “نائب الرئيس” وهو ما لم يقبله رئيس الحكومة، وحلت الدكتورة أماني بورسلي محل الدكتورة موضي الحمود، مع تغيير الكراسي هذه المرة.


وبقراءة التشكيلة نجد أن ستة أسماء تدخل الوزارة للمرة الأولى، هي المليفي والأذينة والراشد والنصف والنومس وبورسلي.. وتسلم الدكتور محمد العفاسي منصب نائب الرئيس ووزارة العدل إضافة إلى وزارة الشؤون كما ذكرت من قبل. رابط الخبر

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق