جرائم وقضايا بسبب رفضه الصلاة والخطبة على ابن لادن

تنشر تفاصيل ضرب إمام مسجد مقبرة صبحان

روى شاهد عيان لجريدة ما حدث اليوم في مقبرة صبحان أثناء صلاة الغائب على أسامة بن لادن قائلاً:

بعد صلاة العصر في مسجد المقبرة، وقبل الصلاة على ابن لادن، دخل ثلاثة رجال يحملون جنازة طفل، وطلبوا من المصلين الصلاة عليه، فاتفق الجميع على أن يصلوا على الطفل قبل أن يصلوا على ابن لادن، فتقدم إمام المسجد وأمّهم بالصلاة على جنازة الطفل، وعندما انتهى طلبوا منه أن يؤمهم للصلاة على ابن لادن، فرفض بدعوى أن لا أوامر لديه بذلك، فتقدم أحد الحضور ليؤم المصلين، فرفض الإمام، فارتفعت الأصوات، وقام الحضور بتعنيف الإمام بشدة، وطلبوا من صاحبهم أن يؤمهم..

وما أن انتهت الصلاة حتى خطب الإمام الذي صلى بالناس قائلاً: “قبل أن نصلي صلاة الغائب، استفتينا المشائخ فأفتونا بجواز الصلاة..” وهنا تدخل إمام المسجد وقطع الخطبة مستنكراً بصوت عال: “لا أسمح بالخطبة.. لا أسمح لك”، فارتفعت الأصوات بين الطرفين، المصلون من جهة والإمام من الجهة الأخرى، لكن الأصوات لم تكن كافية، فارتفعت العقل (جمع عقال) وهوت على الإمام، فهرول رجال الشرطة الذين كانوا متواجدين وفضّوا “الهوشة”. 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق