محليات بعد طلبه تجهيز الردود

المحمد يفكر في المواجهة

في إجراء يكشف أن خيار مواجهة الاستجواب المقدم إلى رئيس الوزراء هو الخيار الأول لدى الحكومة حتى هذه اللحظة، علمت من مصادر خاصة أن مكتب رئيس الوزراء طلب من الوزارات المعنية بمحاور الاستجواب المقدم لرئيس الوزراء تجهيز ردودها على ما أثير من تجاوزات وردت في صحيفة الاستجواب.

وأضافت المصادر أنه قد تم الطلب من نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير الدولة لشؤون التنمية والاسكان الشيخ أحمد الفهد ووزير البلدية والأشغال د. فاضل صفر ووزير المالية د. مصطفى الشمالي ووزير التجارة والصناعة د. أماني بورسلي ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء علي الراشد تجهيز الردود لتكون جاهزة خلال جلسة مجلس الوزراء الأسبوع المقبل.

يذكر أن تسريبات قد راجت خلال الأيام القليلة الماضية بأن الحكومة قد تحيل الاستجواب المقدم من قبل النائبين أحمد السعدون وعبدالرحمن العنجري إلى اللجنة التشريعية أو المحكمة الدستورية، لكن هذا الإجراء الأخير ربما يعزز احتمالية مواجهة الحكومة للاستجواب.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق