رياضة علامات استفهام حول استضافة الأمم الأوروبية

رعب في الملاعب البولندية يهدد زوارها في يورو 2012

ضربت أعمال إثارة شغب كبيرة نهاية الأسبوع الماضي إحدى الملاعب البولندية في مباراة ببطولة الكأس المحلية، الأمر الذي وضع علامات استفهام كبيرة حول إمكانية استضافة البلاد لنهائيات كأس الأمم الأوروبية 2012 التي ستنظمها مناصفةً مع أوكرانيا، وشدد رئيس وزراء بولندا على أهمية حصوله على مساعدات حقيقية وملموسة من المسؤولين عن كرة القدم في البلاد كي لا يَسحب الاتحاد الأوروبي الثقة منهم وهو قادر على فعل ذلك.


وتحدث رئيس وزراء “دونالد توسك” عن القضية التي شغلت الراغبين في زيارة البلاد خلال يورو 2012 خلال الأيام الماضية، بشيء من الحزم حين هدد السلطات المحلية واتحاد كرة القدم بقوله: “بولندا لن تستطيع تحمل مسؤولية القادمين من خارجها أثناء بطولة كأس الأمم الأوروبية، سوف نفشل في عملية استضافة البطولة إذا لم تتكاتف كل الجهات المعنية بالأمر”.


وقطع دونالد وعوداً بضمان سلامة المشجعين بالقبض على مثيري الشعب ووضع حد لاستخدام (الشماريخ والألعاب النارية) داخل المدرجات، وقام بعقد اجتماع طاريء لمناقشة القضية على أوسع نطاق، حيث تسببت أعمال الشغب التي وقعت في مباراة (ليجا وارسو وبوزنان) في أضرار كبيرة لحقت بملعب المباراة (بيدجوز) بتلفيات لا تقل عن 8 ألاف يورو، وألقت الشرطة البولندية القبض على 26 من مثيري الشغب حتى الآن.





أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق