رياضة

ميلان قد يشهد حركة انتقالات ناشطة

بعد أن نجح ميلان في إحراز لقب الدوري الإيطالي للمرة الثامنة عشر في تاريخه والأولى منذ 7 سنوات، من المتوقع أن تشهد صفوف الفريق حركة انتقالات ناشطة خلال الصيف لضخ دماء جديدة قادرة على المنافسة محليا وأوروبيا على حد سواء.


وإذا كان انتقال أندريا بيرلو (32عاما ) إلى يوفنتوس بات أمرا شبه ناجز، فإن أسماء أخرى من “الحرس القديم” يُتوقع أن تغادر السان سيرو أيضا.


لعلّ الرحيل المتوقع لبيرلو يعبّر عن الفسلفة الجديدة في إدارة الفريق، حيث إن اللاعب مع كل ما يرمز له داخل النادي ولدى الجماهير لكونه كان مؤثرا جدا في السنوات العشر الأخيرة منذ انتقاله من الغريم التقليدي الإنتر قضى أغلب فترات الموسم مصابا وبالتالي استطاع الفريق أن يحقق اللقب من دون الاعتماء عليه فضلا عن تقدمه في السن والراتب العالي الذي يتقاضاه (4,5 ملايين يورو سنويا) وهو ما يجعل قرار الاستغناء عنه منطقيا.


من الأسماء الأخرى المرجح رحيلها يبرز المدافع المخضرم أليساندرو نيستا (35 عاما)، وتقريبا لنفس الأسباب المتمثلة بالراتب المرتفع وكثرة الإصابات والتقدم في السنّ، علما أن الميلان تقريبا أمّن البديل وهو الفرنسي فيليب ميكسيس القادم من روما في صفقة انتقال حرّ.


الحارس ماركو أميليا قد يجد نفسه خارج تشكيلة الروسو نيري في الموسم المقبل في حال تمكن حامل اللقب من التعاقد مع حارس كالياري فيديريكو ماركيتي، مع ترجيح بقاء الحارسين كريستيان أبياتي وفلافيو روما كاحتياطيين له.


المدافع اليوناني سوكراتيس باباستاثوبولوس سيعود إلى ناديه جنوى ولن يتم جعل انتقاله على سبيل الإعارة دائما، أما لوكا أنطونيني فقد يرحل أملا في الحصول على بعض الأموال خاصة أن ميلان قد أمّن بديله المتمثل بالنيجيري تايي تايوو القادم من مرسيليا الفرنسي في صفقة انتقال حرّ، وكذلك ليس من المتوقع بقاء الأميركي أوغوشي أونييو بعد عودته من فترة الإعارة.


من جهته أعلن التشيكي ماريك يانكولوفسكي أنه سيغادر ميلان هذا الصيف،وكذلك من غير المتوقع أن يبقى نيكولا ليغروتاليا الذي تم التعاقد معه خلال فترة الانتقالات الشتوية، خاصة مع تردد شائعات عن سعي الفريق لضم مدافع كالياري دافيدي أستوري علما أن ملكية الأخير تعود إلى ميلان مشاركة مع كالياري.


قد يشكل الثلاثي الذي يضم الكولومبي ماريو يبيس وجاينلوكا زامبروتا وماسيمو أودو دكة المدافعين البدلاء خاصة مع اثبات إيغنازيو أباتي نفسه كأساسي في موقع الظهير الأيمن عن جدارة.


في خط الوسط يبرز اسم أندريا بولي من سامبوريا، وألبرتو أكويلاني من ليفربول الإنكليزي (معار إلى يوفنتوس) ولوكا تشيغاريني من نابولي (معار إلى إشبيليه الإسباني) كبدلاء محتمل انتقال احدهم لتعويض رحيل بيرلو، في حين يبقى صانع الألعاب البرازيلي غانزو الصفقة الأبرز في حال إتمامها.


الهولندي كلارينس سيدورف والفرنسي ماثيو فلاميني فضلا عن بيرلو قد يكونان أبرز لاعبي الوسط المغادرين هذا الصيف، الأول لكبر سنه والثاني سعيا وراء الأموال من بيعه.


أما جينارو غاتوزو وماسيمو أمبروزيني فيبدوان جاهزين لقضاء موسم إضافي مع الفريق للاستفادة من خبرتهما في النواحي الدفاعي تحديد حيث يعاني الفريق ثغرة واضحة وهو ما دفعه للتعاقد مع الهولندي المخضرم مارك فان بوميل (34 عاما) خلال فترة الانتقال الشتوية علما أن الأخير سيستمر حتما مع الفريق، وكذلك الغاني كيفن برينس بواتنغ المعار من جنوى.


وتبدو فرص الألماني الشاب أليكساندر ميركل وزميله السويسري رودني ستراسر كبيرة للعب دور هام الموسم المقبل إلى جانب الهولندي أوروبي إيمانويلسون.


وأخيرا من المستبعد أن يشهد خط الهجوم أية تغييرات مع الإبقاء على الرباعي المتمثل بالسويدي زلاتان إبراهيموفيتش بعد ضمه نهائيا من برشلونة كما هو متوقع، إلى جانب أنطونيو كاسانو والبرازيليين ألكساندر باتو وروبينيو.


ماركو بورييلو سيعود من روما بعد أن كان معارا هذا الموسم ولكن من المستبعد أن يبقى في الفريق ليلعب دور مهاجم خامس، وقد يكون الخبر المحزن الوحيد متمثلا باحتمال رحيل المهاجم المخضرم فيليبو إنزاغي.

Copy link