عربي وعالمي حجم الخسائر فاق 5 مليارات دولار

تصعيد الاحتجاجات اليمنية الى عصيان مدني

اعلنت المعارضة اليمنية انها بصدد تصعيد الاحتجاجات الى حملة عصيان مدني تنطلق من عدن وتعز والمحافظات الجنوبية لتتواصل الى بقية المحافظات اليمنية وتزامنا مع ذلك شهدت محافظة تعز بالذات انتشارا أمنيا مكثفا.

يذكر ان اليمن قد أغلق الباب أمام المسعى الإقليمي الوحيد الذي كان من الممكن أن يجنب البلاد مزيدا من الانزلاق نحو الهاوية سياسيا وأمنيا، فالمعارضة اليمنية المنضوية تحت لواء اللقاء المشترك نعت المبادرة الخليجية واعتبرتها في حكم الميتة، حيث انتقد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أمام مؤيديه المعارضين ووصفهم بالمخربين ونصحهم بأن يلجأوا إلى صناديق الاقتراع وقال صالح إن أنصاره لم يقدموا على ما أقدم عليه المعارضون لحكمه.

وألمحت تصريحات الرئيس إلى مخاوف جدية على مستوى رفيع بشأن تخريب أنابيب النفط والضرر الاقتصادي بسبب الصراع والتي سلط الضوء عليها في وقت سابق وزيران كبيران في الحكومة اليمنية.

الى ذلك اكد وزير النفط والمعادن أمير العيدروس انه إذا استمرت المشكلة فلن تستطيع الحكومة الوفاء بالحد الأدنى من احتياجات المواطنين وأن الوضع سيشكل كارثة تفوق الخيال حيث كلفت خمسة مليارات من الدولارات أو نحو 17 بالمئة من ناتجه المحلي الاجمالي .

Copy link