محليات دعت إلى قبول الآخرحفاظا على البلاد

الأوقاف تدعو إلى التسامح ونبذ العنف

دعت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الأئمة والخطباء جميعا إلى ضرورة بث روح التسامح وقبول الآخر ونبذ العنف والطائفية حفاظاًعلى المصلحة العليا للبلاد.

وقال مدير إدارة الإعلام في الوزارة أحمد راشد القراوي اليوم إن الوزارة عممت على الخطباء والأئمة في المساجد جميعا أن يدعوا الى الوحدة الوطنية من خلال تخصيص عدد من خطب صلاة الجمعة ودروس الوعظ الثقافي التي تتناول نبذ العنف والطائفية والتعصب الفكري المنحرف وربط ذلك بالتأثير على أمن واستقرار البلد والمواطنين.

وأهابت الوزارة بالعاملين في المساجد منع أي شخص غير مصرح له من قبل الوزارة باعتلاء المنبر أو التحدث إلى جموع المصلين مؤكدة ضرورة تأمين جميع المساجد وملحقاتها من خلال إغلاقها عقب الانتهاء من أداء الفريضة تنفيذا للتعاميم السابقة بهذا الشأن.

وشددت على جميع ملاحظي المساجد والفراشين ضرورة تكثيف تواجدهم داخل المساجد ومتابعة تنفيذ تلك الضوابط وإبلاغ الجهات المختصة بأي تجاوز أو تجمعات مشبوهة داخل المساجد أو في غير أوقات الصلاة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق