عربي وعالمي مستعد لإنتهاك سيادة أي دولة تحمي متطرفين

أوباما: لن أسمح بقتل الامريكيين وشعوب حلفائنا

 قال  الرئيس الاميركي باراك أوباما في مقابلة بثتها “بي بي سي” اليوم إنه سيأمر بتنفيذ عملية مماثلة لتلك التي أودت بحياة اسامة بن لادن في حال تم تحديد مكان مسؤول متطرف في باكستان او اي دولة اخرى ذات سيادة.

وصرح أوباما أن عمله هو صيانة أمن الولايات المتحدة ،وأضاف أنه يحترم سيادة باكستان, لكن لا يمكن أن يسمح لشخص يخطط جديا لقتل الشعب الامريكي وشعوب حلفاء أمريكا  وقال إنه لا يمكن أن يسمح بتنفيذ هذه المشاريع من دون ان تتحرك واشنطن وقتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن في الثاني من مايو بيد القوات الخاصة الاميركية في باكستان في عملية جرت بسرية تامة بعد عشرة اعوام على اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر.

هذه العملية التي وصفتها اسلام اباد بانها “غير شرعية”, اثارت حالة استياء قوية في صفوف الشعب الباكستاني الذي يناهض القسم الاكبر منه الاميركيين, ليس بسبب عملية قتل بن لادن التي اثارت بعض الاحتجاجات, وانما بسبب انتهاك سيادة باكستان.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق