رياضة على خلفية قضايا بالفساد والرشوة

الفيفا تبرئ بلاتر وتوقف بن همام

برأت لجنة الأخلاق التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) رئيس الاتحاد الدولي السويسري جوزيف بلاتر من تهمة تقديم رشاوي وتهم أخرى تتعلق بالفساد المالي.  لكنها أوقفت القطري محمد بن همام منافسه السابق على الرئاسة وجاك وارنر نائب رئيس الفيفا بشكل مؤقت. وقالت اللجنة إنها على قناعة بأن بن همام ووارنر سوف يتعين عليهما الإجابة على تساؤلات لكنها أكدت انهما بريئان إلى أن يثبت العكس.

وكانت اللجنة قد استدعت بلاتر وبن همام ورئيس اتحاد الكونكاكاف الترينيدادي جاك ورنر  للمثول أمامها، الأول لزعم علمه بدفع أموال لنيل أصوات في الانتخابات وعدم معارضة الأمر، وبن همام وورنر لاحتمال تورطهما في عملية الرشوة.

وكانت وكالة فرانس برس قد ذكرت في وقت سابق، من خلال مصادر وصفتها بالموثوقة، أن ذات اللجنة تتجه إلى إيقاف القطري محمد بن همام، رئيس الاتحاد الأسيوي، لمدة شهر في إطار القضية ذاتها.

يذكر ان بن همام سحب في وقت سابق اليوم ترشيحه لمنصب الرئيس، ولم يبق في السباق إلا بلاتر لخلافة نفسه.

Copy link