محليات نشره موقع شبكة الدواسر

تحديث 1 بيان من الدواسر لدعم شباب مطير

(تحديث 1)  أصدر موقع شبكة الدواسر بيانا بعنوان “كلنا مطير” في تأييد لمواقف بعض شباب قبيلة مطير الرافض لاستفزازات وسائل إعلام وأقلام تهاجم رموز قبيلتهم ونوابهم.

بيان موقع شبكة الدواسر  

بسم الله والحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله 

اما بعد: 

بما ان قبائل الكويت جزء لايتجزا من كيان المجتمع الكويتي مما يعني ان التعرض و المساس بها تعرض و مساس بالمجتمع الكويتي, ولما لها من دور رائد في بناء حاضر الكويت و ماضيهاو مكانه عاليه في المجتمع الكويتي و اسهاماتها الكبيره في كافه المجالات الاساسيه (السياسيه _الاقتصاديه _الاجتماعيه_الثقافيه) وواجبها تجاه الوطن من خلال العمل على ترسيخ وتعزيز المواطنه واحترام قوانين البلد ولما كان للرموز و الشخصيات و المواقع و الموروث التاريخي لقبائل الكويت محل تقدير و احترام من كافة افراد المجتمع وان الناس سواسيه في الكرامه الانسانيه و هم متساوون لدى القانون في الحقوق و الواجبات العامه لا تمييز بينهم قي ذلك بسبب الجنس او الاصل او اللغه او الدين وبذالك نعلن نحن شباب قبيلة الدواسر عن رفضنا الكامل لما تقوم به بعض وسائل الاعلام من اساءة وتعدي على ابناء قبيلة مطير التي ساهمت في بناء هذا الوطن وعن انضمامنا الي صفوفها لمواجهة هذا الفساد بشتى انواعه.

(كلنا مطير)

في تطور جديد على قضية الإساءة إلى قبيلة مطير وتجمعها الذي عقدته مساء أمس في منطقة صباح الناصر وما تلا ذلك التجمع من بيانات من عدد من القبائل في الكويت، أصدرت مجموعة من شباب قبيلة مطير بياناً، حصلت على نسخة منه حملت فيه المسؤولية التاريخة و الأخلاقية إلى من أسمتهم بـ “أصحاب القرار” أياً كان موقعهم. كما حملهم البيان عاقبة التراخي في تطبيق القانون وحماية اللحمة الوطنية، قبل أن يبدي موقعو البيان خشيتهم من تطور الأمور إلى أن تصل إلى حد الفوضى. وفي الوقت الذي أكد فيه مصدرو البيان حرصهم على استقرار البلاد وحماية نسيجه الإجتماعي، حذروا من المراهنة على طول صبر “شباب القبيلة”.

وكانت قد نشرت بيانات لعدد من القبائل تدعم فيها حملة (كلنا مطير) وترفض فيها الإساءات التي تتعرض لها القبيلة.

وفيما يلي نص البيان:

بيان من شباب قبيلة مطير


قال تعالى : (( ولمن انتصر بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من سبيل * إنما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق )) الشورى 40-41

تابعنا كغيرنا الحملة الأخيرة الموجهة تحديداً لـ قبيلتنا العزيزة من قبل بعض الجهات المغرضة والتي تمادت كثيراً في استخفافها بقبيلتنا وتاريخها المشهود ؛ فأدّت بدورها لظهور حالة عارمة من الغضب والاستهجان في أوساط القبيلة ، وإن كان لا يخفى علينا الصبغة الشاذة لهذه الحقبة المظلمة من تاريخ وطننا العزيز وما أفرزته من مظاهر وسلوكيات لم نعهدها من قبل إلا أننا لا نجد بدّاً من أن نضع المسؤولية الأخلاقية والتاريخية في عنق أصحاب القرار أياً كان موقعهم ونحملهم عاقبة التراخي في تطبيق القانون وحماية اللحمة الوطنية ، ونذكرهم أيضاً بأن البديل الوحيد لغياب القانون هو انتشار الفوضى وسيادة شريعة الغاب .

وإن كنا على ثقة تامة ويقين راسخ بأن تلك الأفواه الآثمة وتلك الأقلام الحاقدة لا تمثل سوى زاوية صغيرة وشاذة من زوايا مجتمعنا الفاضل الذي أثبت عبر تاريخه الطويل حرصه وعدم تهاونه إزاء ما يمس وحدته الوطنية وتآلف أفراده .

وقد بات معلوماً للقاصي والداني بروز أيادٍ حكومية وفئوية في إذكاء نار الفتنة واحتضان رؤوسها ؛ بُغْيَةَ الحصول على أكبر قدر ممكن من “كيكة” التنمية وملياراتها .

إن قبيلة مطير إذ تعلن حرصها الشديد على استقرار هذا البلد وحماية نسيجه الاجتماعي فإنها في الوقت نفسه تحذر بأشد العبارات من المراهنة على طول صبر شباب القبيلة وخطورة التعرض لكرامات الأشخاص وأعراضهم .

وأخشى ما نخشاه أننا نسير بأسرع مما نتوقع نحو مرحلة تاريخية تتحطم دونها الكثير من الخطوط الحمراء وتتهاوى من خلالها الكثير من القيم والمبادئ النبيلة ؛ فينبري الجهلاء حينها لحل ما عجز عنه العقلاء .

ولسان حالنا يردد :

ألا لا يَجْهَلُنْ أحدٌ علينا :: فَنَجْهَلُ فوقَ جهلِ الجاهلينا

إِذَا مَا الملكُ سَامَ النَّاسَ خَسْفـاً :: أَبَيْنَـا أَنْ نُقِـرَّ الـذُّلَّ فينا

وفي الختام لا يسعنا إلا أن نتقدم بجزيل الشكر ووافر الامتنان لكل من أبدى دعماً ومساندة لنا من كافة القبائل والعوائل الكريمة ، سائلين المولى عز وجل أن يحفظ الكويت وشعبها من كل مكروه .

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق