جرائم وقضايا

في قضية اعتداء على الصحفي بديوان الحربش
تحديث 1 .. البراك والطاحوس: شاهدنا سفاح يضرب السندان

(تحديث 1) استمعت النيابة العامة صباح اليوم لأقوال النائب مسلم البراك وخالد الطاحوس على خلفية الشكوى المقدمة من الصحفي محمد سندان الذي تعرض للضرب على يد القوات الخاصة أثناء ندوة أقيمت بديوان النائب جمعان الحربش في منطقة الصليبيخات.

وقالت مصادر مطلعة ان النيابة باشرت في التحقيق في الشكوى التي تقدم بها الصحفي السندان يتهم فيها كل من العقيد عبدالله سفاح، مدير إدارة مكافحة الشغب، والعقيد شكري النجار نائب مدير عام الإدارة العامة للقوات الخاص، ووكيل وزارة الداخلية السابق الفريق أحمد الرجيب بصفته.

واكدت المصادر الي ان الاعضاء الطاحوس والبراك اكدوا واقعة الاعتداء بالضرب بعصى من قبل العقيد عبدالله سفاح بناء على أوامر من العقيد شكري النجار  وانهم شاهداوا السفاح يقوم بضرب الصحفي السندان مستخدما عصى بيده وأصابه بإصابات بالغة في الرقبة والرأس وذلك اثناء تواجدهم في ديوان النائب جمعان الحربش بمنطقة الصليبيخات

وحضر خلال التحقيق المحامي محمد محسن المطيري من مكتب نواف ساري كونه محام المجني عليه.

يمثل النائب مسلم البراك والنائب خالد الطاحوس صباح غد أمام النيابة العامة كشاهدين في قضية الاعتداء على الصحفي محمد السندان والتي يتهم فيها السندان كل من العقيد عبدالله سفاح، مدير إدارة مكافحة الشغب، والعقيد شكري النجار نائب مدير عام الإدارة العامة للقوات الخاص، ووكيل وزارة الداخلية السابق الفريق أحمد الرجيب بصفته.

وكان الصحفي محمد السندان، الذي يعمل في جريدة السياسة، قد تعرض إلى اعتداء بالضرب من قبل القوات الخاصة أثناء تغطيته الصحفية لأحداث ندوة النائب جمعان الحربش في الصليبيخات في 8-12-2010.

وكانت النيابة العامة قد استدعت شاهدين مدنيين كانا ضمن حضور الندوة للاستماع إلى شهادتهما حول الحادث.

Copy link