رياضة
وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية

برودوم على اعتاب تدريب الشباب السعودي

وفقاً لمصادر وكالة “فرانس برس” اليوم فأن حارس مرمى منتخب بلجيكا السابق “ميشال برودوم” سيتولى الإشراف الفني على فريق الشباب السعودي لكرة القدم في الموسم المقبل.

وترك برودوم فريقه الحالي توينتي انشخيده بالفعل، وقد يتوجه إلى الرياض في الأيام القليلة المقبلة لانجاز تفاصيل العقد مع إدارة نادي الشباب.

وأكدت المصادر ذاتها أن برودوم رفض عرضاً لخلافة كلود بويل في ليون الفرنسي, مفضلاً عرض الشباب المغري، وسيعاونه في مهمته الجديدة اميليو فيريرا.

ويملك برودوم سجلاً ممتازاً في عالم التدريب، ففي موسم 2007-2008 قاد ستاندار لياج البلجيكي إلى لقب الدوري للمرة الأولى منذ 25 عاماً، وأصبح أول من يتوّج معه لاعباً ومدرباً, انتقل بعدها إلى غنت البلجيكي لموسمين وفاز معه بكأس بلجيكا 2010.

وفي بداية الموسم المنصرم، تسلم الإشراف الفني على توينتي انشخيده الهولندي، فأحرزه معه كأس السوبر (2010)، والكأس (2011)، وحل ثانياً خلف اياكس أمستردام في الدوري، كما شارك معه في الموسم الماضي بدوري أبطال أوروبا.

وبرودوم كان الحارس الذي ذاد عن عرين المنتخب البلجيكي أمام المنتخب السعودي في كأس العالم 1994 في الولايات المتحدة، ولم يفلح في حينها بالتصدي لهدف سعيد العويران الرائع الذي وصف من أجمل الأهداف في نهائيات المونديال حتى الآن.

يذكر أن الشباب لم يشهد استقراراً فنياً هذا الموسم, إذ بدأ مع المدرب الاوروغوياني خورخي فوساتي لكن سرعان ما فسخ العقد معه بالتراضي ليعود الأخير إلى السد القطري، وتعاقد النادي السعودي بعده مع الأرجنتيني انزو هيكتور في 26 كانون الأول/ديسمبر الماضي لكنه لم يحقق النجاح المطلوب معه رغم أن سبق أن قاده إلى لقب كأس الملك للأبطال مرتين في تجربة سابقة.

ويتجه الشباب لإنهاء الموسم بدون أي لقب في المسابقات المحلية، كما انه خرج من الدور الثاني لدوري أبطال آسيا بعد أن كان بلغ الدور نصف النهائي في النسخة الماضية.

Copy link