محليات
للمرة الثانية يخرج من حكومات ناصر المحمد

الفهد .. استقال

حسم نائب رئيس مجلس الوزراء للتنمية وزير الدولة لشؤون الاسكان الجدل والتوقعات حول ماتنتظره الساحة السياسية بشأن مستقبله السياسي والتوقعات حول صعوده المنصة، وذلك بعد أن تقدم باستقالته من الحكومة السابعة للشيخ ناصر المحمد.

وكانت قد نفت إشاعات تم تداولها الأسبوع الماضي عن استقالة الفهد وهو الأمر الذي تم تأكيده اليوم (الخميس) بتقديم الفهد استقالته اليوم.

وكان الفهد قد تفاجأ من الموقف الحكومي المتمثل في حلفاء رئيس الوزراء من النواب عندما صوتوا ضد طلبه إحالة استجوابه للجنة التشريعية، وهو الأمر الذي جسد موقف رئيس الوزراء من نائبه مما يشير إلى امكانية طرح الثقة بالفهد.

وبصدور هذا الخبر كان صداه في مجلس الأمة واضحاً على نواب كتلة العمل الوطني الخصم السياسي الأول للفهد، عندما خرجوا جميعاً من مكتب نائب رئيس مجلس الأمة النائب عبدالله الرومي بعد اجتماع طارىء ظهر به ملامح الفرح بخبر الاستقالة.

وبهذه الاستقالة وتحديداً بعد قبول الاستقالة المنتظر سوف يسدل الستار على فصل ساخن من فصول الصراع السياسي في الكويت.

ويجدر بالذكر أن الفهد كان قد خرج خروجاً مشابهاً لهذا الخروج من الحكومة في العام 2006 في ثاني حكومة للشيخ ناصر المحمد. 

Copy link