رياضة بعد نقل مكاتب التحقيق من ميامي إلى جزر الباهاما

اتحاد الكاريبي يتعاون مع الفيفا

ذكر “هوريس بوريل” رئيس الاتحاد الجامايكي لكرة القدم ان اتحادات منطقة الكاريبي، أكدت انها ستتعاون الآن وبشكل كامل في التحقيق الذي يجريه الاتحاد الدولي (الفيفا)، بشأن تورطه بقضايا رشاوي، بعدما نقل مكان التحقيقات الى جزر الباهاما.

وبوريل هو القائم باعمال رئيس اتحاد الكاريبي لكرة القدم، الذي عارض اجراء التحقيقات في ميامي.

وقال بوريل: “في ضوء المحاولات الجارية لمجابهة التحديات التي تواجه اتحاد الكاريبي وانهاء التحقيقات التي تجريها لجنة القيم، فان اعضاء اتحاد الكاريبي سيتعاونون بشكل كامل مع اي تحقيق يجري لصالح لجنة القيم التابعة للفيفا.”

وتركز التحقيقات على المزاعم بانه تم تقديم “رشاوي” خلال اجتماع لاتحاد الكاريبي مع “محمد بن همام” رئيس الاتحاد الاسيوي في “بورت اوف سبين” في “ترينيداد وتوباجو” يومي 10 و11 مايو ايار الماضي.

وتم ايقاف “جاك وارنر” رئيس اتحاد الكاريبي وبن همام، الذي كان وقتها مرشحاً لرئاسة الفيفا من قبل لجنة القيم يوم 29 مايو الماضي بشكل مؤقت لاستكمال التحقيقات.

وقال الجامايكي بوريل: “تلقينا اشعاراً يفيد بأن المقابلات المطلوبة ستجري الان في جزر الباهاما، وليس في الولايات المتحدة الامريكية.”

وأضاف: “امتدت الاحداث لفترة طويلة للغاية وعانى الكثيرون، وستتواصل معاناة الكثيرين. لذا فإن الاتحاد بات موحداً في موقفه الذي يصب في مصلحة الرياضة، ويتلخص في الموافقة على حضور التحقيقات وفقا للمواعيد التي تلائم اعضائنا.”

Copy link