رياضة
بعد ان برأته محكمة الاستئناف

الحكم بالإعدام للاعب الشارقة “فايز جمعة”

أدين لاعب نادي الشارقة “فايز جمعة” بتهمة القتل العمد لشاب مواطن، خلال مشاجرة حدثت قبل 3 سنوات، بعد أصدرت المحكمة الإتحادية العليا بدولة الإمارات حكماً نهائياً بإعدام اللاعب، ويعد هذا الحكم غير قابل للمراجعة أمام أي جهة قضائية أخرى.

وتعود تفاصيل القضية إلى منتصف عام 2008، حيث نشبت مشاجرة في منطقة “الرفاع” بإمارة الشارقة، استخدمت فيها الأسلحة البيضاء، أسفرت عن مقتل أحد الشبان، نتيجة تلقيه ضربة قوية على رأسه باستخدام أداة حادة، أسقطته صريعاً في الحال.

وفور القبض على المتهمين تمت إحالتهم إلى محكمة الجنايات بالشارقة، التي أصدرت حكمها بإعدام أربعة متهمين، هم (فايز جمعة، وشقيقه موسى، وصديقيهما محمد بلال، ومحمد نجيب)، فيما تلقى ستة متهمين آخرين، ممن شاركوا في المشاجرة، أحكاماً بالسجن لمدة ثلاث سنوات.

ويذكر هنا ان محكمة الاستئناف أصدرت حكماً ببراءة اللاعب “فايز جمعة” وصديقة محمد نجيب، ولكن المحكمة العليا نقضت حكم البراءة وأعادت القضية مرة أخرى إلى محكمة الاستئناف، للنظر فيها بهيئة مغايرة.

وكان اللاعب “جمعة” عاد لحياته الطبيعية بعد صدور حكم البراءة بحقه، وبرز اسمه خلال الموسم الماضي كلاعب أساسي في صفوف الشارقة، لكن حكم الإعدام النهائي صدر بإعلان نهاية حياته الرياضية والطبيعية.

Copy link