رياضة
أطاح الهلال بثلاثية نظيفة

كاسحات الإتحاد تفتح الطريق أمام كأس الملك

تمكن الإتحاد من خطو خطوة كبيرة للتأهل إلى نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، بتغلبه على الهلال بنتيجة 3-0 على ملعب “الأمير فيصل بن فهد” في الرياض، وسجل للإتحاد كل من المهاجم الجزائري عبدالمالك زياية، وقائد الفريق “محمد نور” من ركلة جزاء، أما الهدف الثالث والاخير للعميد فقد سجله البرتغالي “باولو جورج”.

في بداية الشوط الأول لم يمنح لاعبو الاتحاد اي فرصة للهلال، وضغط منذ اللحظة الأولي وتمكن الجزائري “عبدالمالك زياية” من التوقيع علي هدف الافتتاح مع الدقيقة الخامسة بعدما تلقي كرة عرضية توغل بها باولو جورج” وسددها الجزائري بقوة في شباك “حسن العتيبي” الذي لم يبدي أي ردة فعل تجاه الكرة، واعطي الهدف ثقة كبيرة في نفوس لاعبي العميد، وسيطر علي مجريات الامور في الوقت الذي اختفي فيه وسط وهجوم الهلال، وكاد “زياية” يسجل هدفاً ثانياً من شبه انفراد ولكن “العتيبي” ابعد تسديدته الي ركنية مع الدقيقة 11.
وجاءت المحاولة الأهم للهلال بعد مرور 21 دقيقة كاملةً من تسديدة متوسطة الارتفاع والقوة عرف كيف يسيطر عليها الحارس الإتحادي “مبروك زايد”، وانقذ “احمد حديد” كرة خطيرة من امام عيسي المحياني الذي كان في طريقه للانفرد في الدقيقة 25، وبدأ الهلال شيئاً فشيئاً في الضغط علي دفاعات الإتحاد، وسدد “محمد الشلهوب” فوق العارضة، وتحرّك “احمد الفريدي” و”رادوي” و”الشلهوب” بشكل مؤثر في آخر عشر دقائق، وعلت قذيفة “رادوي” العارضة في الدقيقة 38، وحاصر “الهلال” منافسه في وسط ملعبه تماماً علي أمل العودة بالنتيجة، وشكلت تحركات “عبدالله الزوري” خطورة علي دفاع الاتحاد الذي تحمل عبأ التصدي للهجمات الزرقاء التي فشلت في تعديل النتيجة.

ومع انطلاقة الشوط الثاني، انطلق “نور” بكرة سريعة مع الدقيقة 47 متخطياً كل من واجهه وارسل كرة في قلب منطقة جزاء “الهلال” ولكن “عبداللطيف الغنام” ابعد الكرة وفقدت خطورتها، وسدد “أحمد الفريدي” كرة ارضية في الدقيقة 52 تمكن منها “زايد”، وبعدها سدد “الشلهوب” الي جوار القائم الايمن لمرمي “الاتحاد”، وتفتحت الخطوط في الفريقين وتبادلا الهجمات التي منعها دفاع الجانبين بالطرق المشروعة وغير المشروعة ومن احدها كاد يسجل “أسامة المولد” من تسديدة قوية مرت بجوار القائم الهلالي، وحل المهاجم المصري “أحمد علي” بدلاً من “المحياني” في الدقيقة 66، وسيطر “الهلال” علي كل ارجاء الملعب، واهدر “احمد علي” فرصة خطيرة في الدقيقة 69 وفضّل المراوغة بدلاً من التسديد المباشر وهو في مكان جيد، وتعددت الركنيات الهلالية في الربع ساعة الأخيرة من المباراة، وضاعت رأسية “أحمد علي” مع الدقيقة 73، واختفي لاعبو “الإتحاد” تماماً وتفرغوا لإحباط هجمات “الهلال”، وعلي عكس سير المباراة، احتسب حكم المباراة ركلة جزاء للإتحاد في الدقيقة 82 من لمسة “علي ماجد المرشدي” تصدي لها القائد “محمد نور” الذي نجح في تعزيز النتيجة بهدف ثاني للإتحاد، ولم تمر سوي دقيقة واقتنص البرتغالي الماكر “باولو جورج” الكرة من الغنام وانطلق بها نحو المرمي وسدد الكرة بشكل مهاري في الشباك لينهي آمال الهلاليين، وقبل النهاية بدقيقتين تلقى لاعب الهلال السويدي ويلهامسون بطاقة حمراء لخشونته.

وسيلتقي “الإتحاد” مع “الهلال” في دور الإياب من نفس الدور يوم الأحد القادم على استاد “الأمير عبدالله الفيصل” بجدة، والجدير بالذكر ان غداً لقاء نصف النهائي، حيث يستضيف “الوحدة” خصمه “الأهلي” على ملعب استاد “الملك عبدالعزيز الرياضية” في تمام الساعة 9:05 بتوقيت مكة المكرمة.

Copy link