محليات
الأذينة: الشبكات الذكية هي مستقبل الكهرباء في القرن ال21

وزارة الكهرباء تؤكد اهتمامها بتكنولوجيا الشبكات الذكية

في تأكيد من وزارة الكهرباء على اهتمامها بتكنولوجيا الشبكات الذكية، قال وزير الكهرباء والماء المهندس سالم الأذينة إن الوزارة ستبدأ في دراسة إمكانية استخدام هذه التكنولوجيا في منظومة توليد ونقل وتوزيع الكهرباء في البلاد، مؤكداً بأن الشبكات الذكية هي مستقبل نقل وتوزيع الطاقة الكهربائية في القرن ال21، ولذلك تلقى اهتماما عالميا كبيرا بفضل دور هذه التكنولوجيا في رفع كفاءة منظومة الكهرباء وزيادة الموثوقية والأمان فيها وتقليل تكلفة الإنتاج.


وأضاف إن ذلك سيترتب عليه تقليل الكهرباء المفقودة في عملية النقل وبالتالي تحقيق وفر كبير في الاستثمارات اللازمة لقطاع الكهرباء موضحا ان الوزارة كانت وستبقى تبذل كل الجهود لتطوير ورفع كفاءة انتاج وتوزيع الكهرباء في البلاد.


وأشار الأذينة الى اهتمام الوزارة الكبير للاستفادة من تقنيات الشبكات الذكية لتحقيق هذه الغاية عن طريق التعرف على الخبرات العالمية في هذا المجال والتحديات الفنية والتنظيمية التي واجهتها هذه الدول والحلول التي وضعتها للخروج برؤية متكاملة للوزارة وببرنامج عمل لتطبيق هذه التكنولوجيا بما يتلاءم مع شبكة الوزارة وظروف البلاد.

Copy link