رياضة
رغم التزامه بالتكتيك الدفاعي

منتخبنا الأولمبي يسقط بثلاثية أمام محاربي الساموراي

خيّب منتخبنا الأولمبي الآمال المعقودة عليه بعد خسارته القاسية أمام نظيره الياباني على “استاد تويوتا” في مدينة ناغويا في ذهاب الدور الثاني للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات مسابقة كرة القدم ضمن دورة الألعاب الأولمبية الصيفية المقررة في لندن 2012.

وفرض منذ البداية المنتخب الياباني أسلوبه على مجريات المباراة، مع أداء متحفظ من منتخبنا الأولمبي، ولكن هذا التحفظ لم يسعفه بشيء، لينهي اليابانيين الشوط الأول بهدفين في الدقيقتين 17 و36.

وحافظ الكويت على النهج ذاته في الشوط الثاني الذي اتبعه في الشوط الأول، معتمداً على أسلوبه الدفاعي الذي لم ينفعه في الحفاظ على شباكه، ليزيد اليابانيين من غلّته بتسجيله الهدف الثالث.

وتمكن “جابر المطيري” من الإبقاء على بصيصاً من الأمل بتسجيله هدف تقليص الفارق في الدقيقة 67، والجدير بالذكر ان مباراة الإياب تقام بالكويت يوم الخميس القادم الموافق 23 يونيو.

ولا تمثل النتيجة كارثة بالنسبة الى منتخبنا الأولمبي الذي لازمه سوء الطالع منذ إعلان قرعة الدور الثاني التي اوقعته في مواجهة منتخب اليابان الاولمبي، الأقوى في القارة الصفراء على الإطلاق وحامل لقب بطولة دورة الألعاب الاسيوية في غوانغجو الصينية في نوفمبر من العام الماضي.

وقد اعتذر عدد من اللاعبين عن تلبية دعوة المشاركة في المباراة لأسباب متفرقة، في مقدمتهم “ناصر فرج”، فضلاً عن ايقاف ع”بدالعزيز السليمي”، وإصابة كثيرين ابرزهم “مساعد الفوزان” و”محمد الظفيري”.

وتنطلق أفضلية الفريق الياباني أيضا من كونه يضم ستة عناصر من المنتخب الاول الذي احرز لقب بطل كأس اسيا الاخيرة في قطر، الذي فاز على استراليا 1-صفر في المباراة النهائية.

وكانت الكويت تجاوزت بنغلادش في الدور الاول من تصفيات 2012، بعد ان تغلبت عليها 2-صفر ذهاباً و3-صفر اياباً.

وسبق لمنتخب الكويت ان سجل حضوره في مسابقة كرة القدم ضمن دورة الالعاب الاولمبية الصيفية في ثلاث مناسبات اعوام 1980 في موسكو و1992 في برشلونة و2000 في سيدني.

Copy link