محليات

بتعليمات من مدير الأخبار
تلفزيون الكويت سيتعامل “بإيجابية” مع خطاب الأسد

مساء أمس – الأحد – أصدر مدير الأخبار في تلفزيون الكويت أمراً لموظفي “قسم المراسلين” بالاتصال بمراسلة تلفزيون الكويت في دمشق وإبلاغها “التعامل بإيجابية مع خطب الرئيس السوري”.


هذا ومن المقرر أن يلقي الرئيس السوري بشار الأسد خطاباً اليوم الإثنين بحسب وكالة الأنباء السورية.. ولم يتبين ما إذا كانت هذه التعليمات “الإيجابية” هي سياسة عامة للدولة أم هي بقرار من وكيل الأخبار يوسف مصطفى ومدير الأخبار حسين جمال.


ومن المعروف لدى العاملين في وزارة الإعلام أن حسين جمال كان “مجمّداً” منذ عهد وزير الإعلام الأسبق محمد السنعوسي، أي منذ نحو خمس سنوات، نظراً لأنه مدير مكتب “قناة الحرة” في الكويت، ويمتلك شركة إعلامية توفر المراسلين والأخبار والتقارير لفضائيات أخرى، منها “قناة العالم” الإيرانية، التي أوقفت السلطات البحرينية بثها أثناء الانتخابات التي جرت في مملكة البحرين عام 2006.


وكان حسين جمال مرشحاً في الانتخابات الماضية في الدائرة الأولى التي لم يُكتب له النجاح فيها.


وبالعودة إلى الخبر وأوامر “التعامل بإيجابية مع خطاب الرئيس السوري”.. تجدر الإشارة إلى أن تلفزيون الكويت كان “أسدياً” أكثر من تلفزيون الأسد نفسه، طوال الثورة السورية، إذ كان – تلفزيون دولة الكويت – يتعامل مع الثورة مذ بدأت بتعتيم شديد، وبطريقة “كأنّ شيئاً لم يكن”، باستثناء خبر عفو الرئيس السوري عن السجناء، أو “المشاغبين” كما يصفهم إعلامه.


ومن أبجديات الإعلام أنك عندما تتحدث عن عفو أو غيره فإنك مضطر إلى الحديث عما دعا إلى العفو، وهو ما لم يفعله تلفزيون الكويت.

Copy link