رياضة
مع تدخل أطراف مجهولة

مماطلات “جوميز” أبعدته عن السعودية

كان المدرب البرازيلي “ريكاردو جوميز” قريباً جداً من تدريب المنتخب السعودي، ولكن أسباب عدة أفسدت مفاوضات الإتحاد السعودي لكرة القدم مع المدرب البرازيلي.

من أهم تلك الأسباب هو ارتباط المدرب مع نادي “فاسكو دي جاما” البرازيلي حتى شهر سبتمبر المقبل، ولم يمكنه فسخ العقد إلا بدفعه مليون يورو، مما دفع الإتحاد السعودي لزيادة قيمة عقده حتى يدفع قيمة فسخ العقد مع النادي البرازيلي، ولكن “جوميز” حاول المماطلة في دفع الشرط الجزائي حتى ينتهي عقده في شهر سبتمبر ويحتفظ بالمليون يورو لنفسه.

أما الأسباب الأخرى التي أفسدت هذا التعاقد، هو تدخل أطراف عربية مجهولة محاولةً إقناع المدرب البرازيلي بأن العمل في السعودية صعب جداً، وسيسيء لتاريخه كثيراً، مما جعل “جوميز” متردداً في حسم قراره النهائي.

ولكن رد إتحاد القدم السعودي جاء سريعاً بإيقاف مفاوضاته معه، وتعيين البرازيلي “لورينسو” مدرباً مؤقتاً.

Copy link