محليات
بعد طرحها مناقصة إنشاء مبنى إدارة مساجد حولي.

الشلاحي: الأوقاف حريصة على تنفيذ برنامج عمل الحكومة لخطط التنمية.

أعلن مدير إدارة الشئون الهندسية في وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية المهندس “صلاح عايض الشلاحي”، أن الوزارة – متمثلة في فريق برنامج عمل الحكومة – طرحت مناقصة إنشاء إحدى أكبر المشروعات المعتمدة بالخطة التنفيذية للوزارة 2010 / 2011م، وهو مبنى إدارة مساجد محافظة حولي بضاحية مبارك العبدالله الجابر ( غرب مشرف سابقاً)، وذلك انطلاقاً من إستراتيجية الوزارة في تفعيل مبدأ الشراكة مع هيئات ومؤسسات الدولة المختلفة، وتماشياً مع قرارات مجلس الوزراء وتنفيذاً لبرنامج عمل الحكومة، حيث قامت إدارة الشئون الهندسية كعضو بالفريق بالدعوة لعقد الاجتماع التمهيدي للمناقصة المراد إنشاؤها، وذلك بعد الحصول على الاعتمادات اللازمة من رئيس فريق برنامج عمل الحكومة .

وأوضح الشلاحي أن هذا المشروع المتكامل قد تم طرحه بعد دراسة مستفيضة من إدارة الشئون الهندسية بوزارة الأوقاف، بإشراف مراقب تخطيط المشاريع المهندس “سعود المطيري”، ورئيس قسم تخطيط المشاريع المهندس “سالم القحطاني” أن المشروع يأتي في إطار حرص وزارة الأوقاف على خدمة المواطنين والمقيمين، والاهتمام بمساجد محافظة حولي والعمل على صيانتها دورياً.

وقدم خلال الاجتماع منسق المشروع المهندس المعماري “أحمد خلفا” شرح تفصيلي للمبنى الذي بطبيعته يخدم مساجد محافظة حولي، ويتضمن أعمال الصيانة والأمور الإدارية والثقافية بتكلفة قدرها مليونين ونصف دينار كويتي على مساحة إجمالية تقدر بـ 2500 متر مربع، وبإجمالي مساحة بناء 8000 متر مربع، حيث تم اختيار تصميم المشروع من خلال مسابقة للتصاميم المعمارية عن طريق إدارة الشئون الهندسية.

وأشار أن المبنى يتألف من ثلاثة طوابق وسرداب، يشمل مكاتب مهندسي ومقاولي الصيانة بالإضافة إلى مواقف للسيارات، أما الدور الأرضي فهو عبارة عن مواقف كبار الزوار، وصالة استقبال كبيرة لضيوف الإدارة، كما يشمل مكاتب إدارية لمراقبة الصيانة بقسميها الدوري والجذري، أما الدور الأول يتكون من مكاتب مراقبة الإدارة ومكاتب للموظفين وقسم خاص لإدارة التنمية الأسرية، والدور الثاني يتكون من مكتب مدير الإدارة ومكتب المراقبة الثقافية، أما الدور الأخير وهو السطح يحتوي على الكافتيريا والخدمات.

وفي ختام الاجتماع، تم مناقشة الأمور التفصيلية التي تخص الإجراءات التنفيذية والمواصفات المطلوبة مع الشركات المتقدمة للمناقصة، وتمت الإجابة على تساؤلات المتقدمين  للمشروع من قبل المستشار المهندس “محمد جمال” الذي قام بالرد وتوضيح الصورة الكاملة للمواصفات التي وضعتها وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية متمثلة بإدارة الشئون الهندسية.

Copy link