كتاب سبر مسافر زاده الخيال

استراحة الجمعة

*ابن عباس رجل ينظر بنور الله:

بعد أن انتصر الإمام علي بن أبي طالب في معركة الجمل بدا وكأن الأمر سيتم له لا محالة، وكيف لا وهو القريب القرابة من الرسول صلى الله عليه وسلم، ومن أوائل المسلمين، والأكثر جيشاً والأقوى حجة، واجتمع جيش العراق بقيادة الإمام علي وجيش الشام بقيادة معاوية بن أبي سفيان، وكانت الغلبة في بداية المعركة لجيش الإمام على بن أبي طالب، ولكن ابن عمه عبدالله بن العباس كان له رأى آخر، فرغم أن كل معطيات النصر تسير في صالح الإمام علي إلا أن ابن العباس كان يقول: لينتصرن معاوية في نهاية الأمر وستكون الغلبة له، وليس لعلي بن أبي طالب، وبالفعل حصلت الهدنة بين الجيشين وتوقف القتال 3 سنوات، قتل خلالها الإمام علي ولم يجد المسلمون رجلاً يجتمعون عليه إلا معاوية، وتوافقوا عليه وبايعوه وأصبح أمير المؤمنين.

ولما سئل عبدالله بن العباس عن كيفية استدلاله على ذلك الأمر فقال: فسرت قوله تعالى “ومن قتل مظلوماً فقد جعلنا لوليه سلطاناً فلا يسرف في القتل إنه كان منصوراً” الإسراء 33

ولأن أمير المؤمنين عثمان بن عفان قتل مظلوماً شهيداً في داره، فإن ولي الدم الذي يحق له المطالبة بدمه هو معاوية بن أبي سفيان؛ لأنهما أبناء عمومة، وكلاهما من بني أمية، ولأن ولي الدم كان معاوية، فقد فسر ابن العباس تلك الآية بأن الله سيجعل السلطان في يد معاوية في نهاية الأمر.

وفعلاً استقر الأمر لمعاوية وأصبح خليفة المسلمين عام 41 للهجرة، ولم يسرف في القتل، وما عرف عنه إلا الحلم والصبر على خصومه وعدم العجلة عليهم بالعقاب والتنكيل، فسبحان الله كيف ينظر هؤلاء بنور الله في تفسير آيات كتابه العزيز.

*إبراهام لينكولن شيطان أم ملاك؟

عندما نذكر اسم إبراهام لينكولن، فإن أول ما يتبادر لأذهاننا هو مصطلح الحرية، فهو الذي دخل الحرب الأهلية ضد الولايات التي كانت تعارض توجهه لتحرير العبيد، فأصبح اسم إبراهام لينكولن مرادفاً للحرية والحريات.

، ولكن هل يستحق لينكولن هذه السمعة التي جعلته رمزاً للحرية في كل أنحاء العالم؟

على الرغم من أن لينكولن قاد حركة تحرير العبيد في أمريكا إلا أن هناك جوانب مظلمة في حياة هذا الرجل قد لا يعلمها الكثيرون، فقد كان يسئ معاملة زوجته، وقد سرت إشاعات أن لملك بلجيكا ليبولد الأول ابنة غير شرعية، وعندما شبت هذه الفتاة جعلها تسافر إلى أمريكا حتى لا يفتضح أمرها، وأن لينكولن كان على علاقة معها، وقد شكت فيه زوجته ماري تود، وواجهته بهذا الأمر، ولكنه كان يضربها ويسئ معاملتها حتى أنها أدمنت المسكنات والأدوية، وقال السناتور ألبرت يرفريدج: لقد كنا نسمع صوتها وهي تصرخ في وجهه، ونحن نقف في الطريق ولا نسمع صوته، كما قالت مسز جاكوب إحدى صديقات العائلة الرئاسية” لقد كنا نتناول الفطور وذكر لنكولن أمراً تافهاً لم يعجبها فقذفته بكوب القهوة الساخن، “وبسبب هذه المشاكل بينهما فقد أدخلت زوجة لينكولن مصحات التأهيل النفسي أكثر من مرة.

كما أن هناك حقيقة مؤكدة بخصوص لينكولن يجهلها الكثيرون، فعلى الرغم من دفاعه عن حرية العبيد، فقد كان يكره الهنود الحمر كرهاً شديداً؛ لأنهم قتلوا جده، فقد كان يرسل الفرق العسكرية لطردهم من أراضيهم، وكان يقول لقادته العسكريين جملته المعهودة: “اقتلوهم كالذباب”، فكان جنوده يقتلون الهنود الحمر ويصادرون أراضيهم ويدنسون مقابرهم.

هذه بعض الحقائق عن لينكولن أوردها لا لكي أسقط هذا الرجل من قائمة العظماء، ولكن لكي نحيط بشخصيته من جميع جوانبها، فمهما فعل فإن اسمه يبقى نجماً مضيئاً في عالم الحرية، ومن أبرز الشخصيات في التاريخ.

*حروب عبر التاريخ:

الحرب هي النزاع المسلح الذي يقع بين دولتين، وغالباً ما يكون لأسباب قاهرة جدا للطرفين، فلا أحد يريد الدخول في حرب؛ لأنه لا يوجد فائز في الحروب، فكلا الطرفين خسران وإن ربح الحرب.

ولكن هل سمعت عن حرب قامت بسبب مباراة كرة قدم؟

تناقل الناس خبر هذه الحرب لسنوات طويلة بأنها قامت بسبب نتيجة مباراة، ولكن الحقيقة أن هذه المباراة كانت مجرد شرارة أشعلت النار في أجواء معبأة سلفاً بالغاز القابل للاشتعال.

في الستينيات كانت الأجواء مشحونة ومتوتر ة  بين الجارين اللدودين في أمريكا الوسطى هندوراس والسلفادور بسبب طرد حكومة هندوراس للآلاف من السلفادوريين الذين عاشوا لأجيال متعاقبة على أراضيها,كما قامت بمصادرة أراضيهم وممتلكاتهم، فكان التوتر سمة العلاقة بينهما، لدرجة أنها في فترة من الفترات تم قطع العلاقات الدبلوماسية بينهما، ولكنها عادت بوساطة من الرئيس الأمريكي ليندون جونسون.

وفي العام 1969 وقع الفريقان في مجموعة واحدة في تصفيات كأس العام 1970 في المكسيك، وكانت التصفيات تقوم على مبدأ الذهاب والإياب، وفي المباراة الأولى فازت هندوراس على ملعبها على السلفادور وقامت الجماهير المحلية بمهاجمة جماهير السلفادور، وتعدى ذلك الهجوم على الأقلية السلفادورية في هندوراس وتهجيرهم قسرا للخارج.

فقدمت السلفادور شكوى للأمم المتحدة بهذا الخصوص، وبعد أسبوع واحد فقط أقيم لقاء الإياب وفازت السلفادور على ملعبها وحصل لجماهير هندوراس نفس السيناريو.

وفي شهر يوليو 1969 أقيمت المباراة الفاصلة بين الطرفين لتحديد المتأهل لكأس العالم، وفازت فيها السلفادور وتأهلت، ولكن مع نهاية المباراة كان التوتر بين الجارين قد بلغ أقصاه وتم نشر الجيوش والدبابات والمدرعات على الحدود، ونشبت الحرب بينهما، فتوغلت القوات السلفادورية لمسافة 50 كليومترا داخل أراضي الهندوراس، ورد سلاح الجو الهندوراسي بقصف العاصمة سان سلفادور و أكابوتلا كبرى المدن، وبعد أسبوعين من القتال تدخلت الوساطات بينهما وتوقف القتال بعد أن خلف دماراً كبيراً،  والعديد من القتلى لدى الطرفين.

*السبب الحقيقي لغرق التايتانك: 

في العام 1912 أبحرت ملكة المحيطات وعروس البحار التايتنك من ميناء ليفربول في إنجلترا، متوجهة لميناء نيويورك في أمريكا في أولى رحلاتها بين القارتين.

وفي منتصف الطريق اصطدمت السفينة العملاقة بجبل جليدي تسبب في خرق ضخم جداً في قعرها، تغلغلت المياه من خلاله داخل بدن السفينة التي كان مقررا لها أن تخدم البحرية الملكية عقوداً طويلة، ولكن كل تلك الأحلام انهارت في ساعتين فقط.

تسببت هذه الحادثة بمقتل المئات من الأبرياء الذين لم يكن لهم من ذنب سوى أنهم صدقوا رواية ملاك ومهندسي التايتنك عندما زعموا أنها غير قابلة للغرق، ولذلك أطلقوا عليها لقب”تايتنك”أي الذي لا يقهر.

يقول أحد الناجين:”ألم يدرك هؤلاء الحمقى أن أي شئ مصنوع من الفولاذ فهو قابل للغرق؟”

فهل من المعقول أن تغيب هذه الحقيقة العلمية البسيطة عن عقول أبرز علماء ومهندسي بريطانيا العظمى الذين صنعوا التايتنك؟

السبب الحقيقي لغرق التايتنك لم يكن جبل الجليد ولا أخطاء في الصناعة، ولكن السبب الحقيقي كان الغرور والكبرياء الإنجليزي فقط.

التايتنك كانت أعجوبة حقيقية في عصرها، وكانت فخر التاج البريطاني، وعندما كانت تحت التشييد كان الجميع يتساءل أي ميناء عالمي سيتشرف باستقبال هذه الأعجوبة بعد تدشينها؟

فقرر البريطانيون اختيار أمريكا، لتكون أول محطات التايتنك، ولكن ما السبب وراء هذا الاختيار؟

في ذلك الوقت في بداية القرن العشرين وتحديداً عام1912 كانت بريطانيا تنظر لمستعمراتها القديمة على أنها لا تزال تابعة للتاج البريطاني، وبما أن أمريكا كانت مستعمرة بريطانية فقد كان قرار التوجه لميناء نيويورك قراراً عاطفياً أكثر منه عقلانياً مبنياً على أسس علمية واقعية، فكان من الأولى أن تبدأ التايتنك أولى رحلاتها بالموانئ القريبة، مثل: ميناء أمستردام الهولندي أو ميناء مارسيليا الفرنسي حتى يتم التأكد أنها جاهزة لقطع المسافات الطويلة بين القارتين.

ومن أجل إثارة إعجاب تلك الجموع من الأمريكيين الذين كان مئات الآلاف منهم قد استعدوا لاستقبال التايتنك، فقد صمم قبطان التايتنك على شيئين مهمين كانا يشغلان باله طوال فترة الرحلة، أولاً: كان يريد أن يصل بأسرع وقت ممكن، وثانيا: كان يحرص على أن يكون وقت الوصول لنيويورك في النهار؛ لكي يرى الجماهير التايتنك أعجوبة البحار فخر الصناعة البريطانية.

ومن أجل تحقيق هاتين الغايتين فقد استهلك القبطان طاقة السفينة، وزاد سرعتها لأقصى حد، فعندما اصطدمت السفينة بجبل الجليد كانت تسير بأقصى سرعة، وكان من الممكن تجنبه لو كانت السفينة تسير بسرعة عادية.

وهكذا ندرك أن السبب الحقيقي لغرق التايتنك كان الغرور الإنجليزي الذي كان يريد أن يشاهد العالم كله أعجوبته المائية، ولكن النتيجة أن تلك الأعجوبة استقرت في أعماق المحيط ومعها الكثير من الغرور الإنجليزي.

*من روائع  الأجوبة المسكتة:  

– بعد سقوط دولة بني أمية وظهور دولة بني العباس 132هـ قام أبو جعفر المنصور خطيباً علي منبر جامع الكوفة؛ ليرغب الناس في الدولة الجديدة، وكان من الصدف أنه كان هناك طاعوناً متفشياً في البصرة انتهى مع ظهور العباسيين، فأحب أبو جعفر المنصور استغلال ذلك الحدث للدعاية لدولته الجديدة فقال: “الحمد لله الذي أزال عنكم الطاعون بولايتنا آل البيت”، فرد عليه أحد الحضور:” إن الله أرأف بعباده من أن يجمع عليهم ولايتكم والطاعون” 

فمن المعلوم أن أبو مسلم الخراساني قتل ألف ألف من العرب في خراسان وحدها من أجل إقامة دولة أسياده العباسيين.

– جادل أعرابي هشام بن عبد الملك، فعاتبه هشام على مجادلته؛ فقال الأعرابي :يقول الله عز وجل في كتابه العزيز” يوم تأتي كلُ نفسٍ تجادل عن نفسها ” أنجادل الله عز وجل ولا نجادلك؟

-كان أحد الأمراء جالساً مع حاشيته وندمائه يتناقلون أجمل ما قيل في قصائد المدح، ولما سمعوا بعض القصائد التي مجدت السابقين في أروع الأبيات قال الأمير:” ذهب من يقول مثل هذا”، فرد عليه أحد الحضور:”ذهب من يقال فيهم”.

– مر رجل على جماعة من الصوفية يجلسون في الشمس يذكرون الله ويتدارسون القرآن الكريم، فسألهم: ما جلوسكم في الشمس؟

    قالوا: “طلب الظل”.

فالسائل كان يقصد لماذا تجلسون في هذا الحر؟، فردوا عليه:”جلوسنا في حر الدنيا طلباً للظل يوم القيامة”.

– كان الشاعر حافظ إبراهيم، شاعر النيل يحب أن يداعب أحمد شوقي أمير الشعراء، وكان أحمد شوقي قاسياً في رده على هذا المزاح؛ ففي إحدى الجلسات التي جمعتهما أنشد حافظ إبراهيم هذا البيت؛ ليشجع شوقي على الخروج عن رزانته المعهودة:

 يقولون إن الشوق نار ولوعة – فما بال شوقي أصبح اليوم بارداً

 فرد عليه احمد شوقي بأبيات قارصة قال في نهايتها:

 أودعت إنساناً وكلباً وديعةً – فضيعها الإنسان والكلب حافظ

كما أراد أحد الشعراء اللبنانيين أن يمزح معه، وكان شوقي لا يحب هذا الرجل، فقال له الشاعر اللبناني:

– أهلا يا ابن النيل

فرد عليه شوقي:أهلا يا ابن الكلب(الكلب نهر في لبنان)

بنك المعلومات:

الفوبيا: هو مصطلح نفسي للخوف الشديد من أمر معين أي شئ معين، فماذا تعني المصطلحات التالية:

-أراكنوفوبيا : هو الخوف من …………..

-الكلستروفوبيا هو الخوف من …………..

-آفيوفوبيا هو الخوف من …………….

– غلوسوفوبيا هو الخوف من …………..

-أكروفوبيا هو الخوف من……………

الحل:

-الخوف من العناكب

-الخوف من الأماكن المغلقة

-الخوف من ركوب الطائرات

-الخوف من التحدث أمام الجمهور

-الخوف من الأماكن المرتفعة والمباني العالية.

أتمنى أن تكونوا قد قضيتم وقتاً ممتعاً ومفيداً مع هذه الاستراحة، وتقبلوا شكري وتقديري لمروركم، ولنا لقاء في الأسبوع القادم بإذن الله.

Copy link