رياضة
ركلات الجزاء تحسم ديربي جدة

الأهلي بطل كأس الحرمين .. للمره الأولى في تاريخه

حصل نادي أهلي جدة السعودي على كأس خادم الحرمين الشريفين لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه، بعد مباراة شاقه عانى فيها امام خصمه وجاره الإتحاد، ولم يستطع الأهلي حسم المواجهة إلا بعد احتكامه مع الإتحاد إلى ضربات الجزاء الترجيحية، حيث انتهى الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي، حيث تفوق الأهلي بأربعة أهداف مقابل هدفين للإتحاد.
وبدأ الشوط الاول بهجوم من الجانب الأهلاوي الذي بدأ المباراة بتشكيل هجومي معتمداً على الثلاثي المحترف “الحوسني” و”سيموس” و”مارسينهو”، والذين نجحوا في امتلاك الكرة، وتشكيل خطورة نسبية على مرمى “مبروك زايد” حارس الإتحاد.
ليستفيق الإتحاد بعد عشرين دقيقة للمباراة، ويبدأ في مبادلة الهجوم على مرمى “ياسر المسيليم”، وان فشل في خلق فرص محققة للتهديف، وتحسّن معدل امتلاكه للكرة، بعد سيطرة شبه تامة للأهلي في البداية.
وتنحصر الدقائق الاخيرة من الشوط وسط حالة حذر بين الفريقين، اللذان اكتفيا بمحاولات على استحياء على مرمى احدهما الاخر، خلال الشوط الذي عابه السلبية.
ولم يختلف الشوط الثاني كثيراً عن سابقه، وان زاد الحذر الواضح بين الفريقين، وانحصرت الكرة وقت اكثر في وسط الملعب في النصف ساعة الاولى من الشوط.
وجاءت اخطر فرص الشوط في الدقيقة 59 عن طريق “سيموس” الذي اطلق تسديدة انقذها “مبروك زايد”، قبل ان يرد عليه “المسيليم” حارس الاهلي في الدقيقة 73 عندما تصدّى هو الآخر لكرة خطرة من “النمري” الذي اخترق دفاع الأهلي من الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء، وسدد كرة كان لها “المسيليم” بالمرصاد.
ومع بداية الشوط الأول الإضافي عاد رتّم المباراة لسابقه، بعد نشاط ملحوظ للإتحاد، وهبط الاداء البدني للاعبين متسبباً في استسلام الفريقين للتعادل السلبي، ومرّت رأسية “سيموس” بعيدة جداً عن مرمى الإتحادي بعد عرضية متقنة من الجهة اليسرى عبر الجيزاوي في الدقيقة 103.
وفي الشوط الإضافي الثاني، حصل الأهلي على خطأ قريب من المنطقة الإتحادية نفذه مارسينهو ولكن كرته مرت على بعد سنتيمترات قليلة من القائم الأيمن في الدقيقة 109.
ليحتكم بعدها الفريقان للركلات الترجيحية التي ابتسمت للأهلاوية، بـ4-2، حيث سجل للأهلي كل من “مارسينهو، جفين البيشي، نيكولا بيتكوفيتش، فيكتور سيموس”، بينما أضاع “منصور الحربي” ركلة الجزاء الوحيدة للأهلي، بينما أضاع الإتحاد ركلتي جزاء عن طريق “سعود كريري وأسامة المولد”، في حين سجّل للعميد “راشد الرهيب، ومحمد نور”.

Copy link