رياضة
استعداداً لتصفيات كأس العالم

الأزرق يواصل تدريباته .. بقيادة غوران

بعد أن قاد المدرب المساعد عبدالعزيز حمادة  حصتين متتاليتيّن بسبب غياب المدرب الوطني الصربي غوران، ها هو الأخير يعود مجدداً لقيادة منتخبنا الوطني، حيث أجرى مساء أمس الأول وعلى ملعب المرحوم عبدالرحمن البكر تدريباً للأزرق استعداداً لمواجهة الفائز في مباراة منتخبي سريلانكا والفلبين المقررة في 23 و28 يوليو المقبل في الدور الثاني من تصفيات كأس العالم 2014 التي تستضيفها البرازيل.


ويواجه “غوران” بعض الصعوبات في انضمام عناصر مهمة للمنتخب، حيث مازال كل من نواف الخالدي  وعبدالعزيز المشعان غائبين عن التدريبات، أما مساعد ندا وحمد العنزي فمن المتوقع التحاقهما في التدريبات التي ستقام غداً بعد عودتهما من السفر.


ومنح الجهاز الفني الراحة للمهاجم يوسف ناصر بعد مشاركته مع المنتخب الأولمبي في مواجهة منتخب اليابان، وتم إخضاع المهاجم “ناصر” في تلك المباراة على خط التماس أكثر من مره لتلقي العلاج، فيما يرجح أنه يعاني من إصابة قد تجبره على الانقطاع عن التدريبات.


ومع بداية تدريبات المنتخب لوحظ التركيز على الجانب البدني، لزيادة معدل اللياقة البدنية للاعبين، الأمر الذي سيساعد أكثر على تطبيق تكتيكات المدرب الخاصة  في معسكر لبنان المتوقع إقامته في الـ 27 من هذا الشهر، وسيخوض خلاله الأزرق مواجهتين أمام عمان ولبنان يومي 2 و7 يوليو على التوالي، بعدها يخوض بطولة رباعية في العاصمة الأردنية عمّان، التي سيواجه في مباراتها الافتتاحية المنتخب العراقي، على أن يلتقي الفائز أو الخاسر من مواجهة الأردن والسعودية.


ويسعى الجهاز الفني لتجاوز الإرهاق الذي يعاني منه بعض لاعبيه بعد موسم شاق، ويراجع بعض اللاعبين طبيب المنتخب قبل بداية اي تدريب ومنهم “فهد العنزي” وجراح العتيقي  اللذان يعانيان من إصابة طفيفه في الكاحل.


وأكّد أسامة حسين مدير المنتخب بدم وجود إصابات مؤثرة في الفريق، باستثناء المدافع يعقوب الطاهر الذي تم استبدل به محمد راشد.


 وأشاد “حسين” بالحماس الكبير الذي تشهده تدريبات المنتخب، على الرغم من ان فترة الراحة لم تتجاوز الشهر لدى أغلب اللاعبين، مؤكداً ان اللاعبين يملكون الخبرة الكافية لانتزاع احدى بطاقات التأهل للمونديال البرازيلي.

Copy link