رياضة
بعد إحرازها بطولة أمم أوروبا للشباب

اسبانيا تواصل هيمنتها على الكرة العالمية

واصلت كرة القدم الإسبانية هيمنتها على مسابقات الكرة العالمية بعدما تُوج منتخبها لتحت 21 عاماً بطلاً لأوروبا، بفوزه في المباراة النهائية على نظيره السويسري بهدفين نظيفين في الدنمارك.

وأضافت إسبانيا لقبها هذا إلى لقب بطولة أوروبا على صعيد المنتخب الأول 2008 في سويسرا والنمسا، ولقب كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا أيضاً.

وتدين إسبانيا بهذا الفوز إلى رأسية اللاعب “أندر هيريرا” قبل نهاية الشوط الأول بقليل (41)، والركلة الحرة الرائعة والمتقنة المنفذة من قبل لاعب برشلونة “تياغو ألكانتارا” (81)، اللذين منحا إسبانيا الفوز على سويسرا، التي كانت تطمح للفوز باللقب للمرة الأولى في تاريخها، علماً أنها المرة الأولى أيضاً التي تصل فيها سويسرا للنهائي.

وهذا هو اللقب الثالث لإسبانيا في تاريخها منذ إنشاء هذه البطولة، إذ يعود الأول لعام 1986 عندما تغلبت على إيطاليا بركلات الترجيح في النهائي 3-صفر، بعد تعادلهما ذهاباً وإياباً بنتيجة 3-3 (2-1 لإيطاليا على أرضها ذهاباً و2-1 لإسبانيا على أرضها إياباً)، أما اللقب الثاني فيعود لعام 1998 عندما فازت إسبانيا على اليونان في النهائي 1-صفر.

Copy link