مجتمع
محاضرات رياض الجنة التابع لمبرة طريق الإيمان

النهام وأخلاق النبوة غداً في مسجد طلحة الأنصاري بالقرين

صرّح “محمد القلاف” مدير عام مبرّة طريق الإيمان أن مشروع رياض الجنة سوف يستضيف غداً الأربعاء فضيلة الشيخ “صالح النهام”، وذلك في إطار المحاضرات الأسبوعية التي ينظمها المشروع بالتعاون مع وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية إدارة مساجد مبارك الكبير، حيث يلتقي النهام المصلّين ما بين صلاتي المغرب والعشاء في مسجد طلحة بن عتبة الأنصاري بمنطقة القرين ( بجانب جمعية القرين رقم 3 ).

وقد أوضح “القلاف” أنه قد يتبادر إلى الذهن عند الحديث عن أخلاق النبوة أن المقصود بها أخلاق الحبيب محمد – صلى الله عليه وسلم – الذي جمع مكارم الأخلاق وقال فيه المولى سبحانه: “وإنك لعلى خلق عظيم”، غير أن أخلاق النبوة قد يقصد بها كذلك أخلاق أنبياء الله جميعاً، خاصةً وأننا نعرف أن لكل نبي من الأنبياء خلقاً قد تميّز به، وسمّي به كذلك، فقد كان فيهم الصادق الأمين، وقد كان فيهم الأواه والصبور والشكور وذوي العزم من الرسل، كذلك فإن أخلاق النبوة قد صبغت وشملت كثير من أخلاق أولياء الله وأصفياءه من عباده الصالحين، فقد كان في أبوبكر الصديق أخلاق الإخلاص والصدق، وقد كان في عثمان بن عفان أخلاق الحياء والبذل، وقد كان في عبدالرحمن بن عوف أخلاق الأمانة في العمل والتجارة وكل هذه من أخلاق النبوة.

وقد أضاف “القلاف” أن الشيخ “صالح النهام” سوف يتحدث عن بعض من أخلاق النبوة، كونها نبعاً وأصلاً للأخلاق عند الناس، فأخلاق النبوة هي الشاملة والكافية الوافية، ولو لم تكن كذلك لما أختص الله الأنبياء دون غيرهم بحمل الرسائل وتبليغها، مما أوجب تحلِّيهم بفضائل الأخلاق، وذلك لعلمه الأزلي في أن الناس سوف تقتبس من أخلاق الأنبياء وتتحلى من صفاتهم بأوصافهم ووصفاتهم، وتسلك في دروبهم أثر فعالهم وأفعالهم، فيكون الأنبياء في أخلاقهم منارات للهداية لمن تبعهم.

Copy link